الممثلة التركية هاندا ارتشيل تنافس داليا شوقي في الأداء المفتعل

لبنان الكبير

لا تسلم الممثلات الشابات في تركيا من الانتقادات التي يوجهها اليهن الجمهور، واتهامهن بعدم الموهبة والاعتماد على جمالهن فقط، وعلى رأس هؤلاء الممتلاث هاندا ارتشيل على الرغم من الشعبية التي تحظى بها لدى الجمهور العربي، واعتبارها الممثلة التركية الأكثر متابعة على “انستغرام” اذ لديها أكثر من 13 مليون متابع، ولكنها تتهم دائماً بأنها ليست موهوبة ولا تجيد التمثيل، وأن أداءها بارد.

ومنذ حوالي أسبوع كانت حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرض مسلسلها الجديد “شخص اَخر”، فقد سخر المشاهدون من طريقة أداء هاندا فيه، وانفعالاتها المبالغ فيها، ونشر كثير من المتابعين مقاطع فيديو ظهروا فيها وهم يسخرون من أداء هاندا، وطالبها كثيرون بأخذ دورس في التمثيل.

هذا الانتقاد لهاندا يأتي بالتزامن مع ما حصل مع الممثلة المصرية داليا شوقي التي كانت في مرمى الانتقادات اللاذعة، بسبب مشاهد لها في الحلقة السادسة من مسلسل “سفاح الجيزة”، والتي كانت سبباً في تحولها الى مادة للتندر والسخرية من أدائها.

وعلى عكس داليا التي هاجمت المنتقدين واستخفت برأيهم، التزمت الممثلة التركية الصمت، بينما تولت زميلتها الممثلة بيرجوزار كوريل الدفاع عنها ودعمها، وكتبت لها عبر حسابها على”انستغرام”: “أقدّر احترامك لعملك، واجتهادك، وانضباطك، وجمالك. عزيزتي هاندا ارتشيل، أتمنى أن يتدفق طريقك مثل الماء، وأن يكون طريقك مثل قلبك”.

ليست هاندا فقط من تعرضت للسخرية والانتقاد، بل زميلة أخرى لها كانت محل انتقادات واسعة بسبب الأداء المبالغ فيه، وهي افرا ساراتشوغلو التي ظهرت في مشهد من مسلسل “طائر الرفراف” بدت فيه بأداء سيئ جداً لدرجة أن الصحافي التركي حسين ألتون تساءل ان كان المشهد مزحة؟ وقال: “حتى لو افترضت أن عليها فعل هذا، أداؤها سيئ جداً وأتساءل أين المسلسلات القديمة والممثلون غير المتصنعين؟”.

وكان مستغرباً أداء افرا ساراتشوغلو بهذه الطريقة، فهي من الممثلات الشابات ومعروفة بموهبتها وأدائها العفوي، ولكن مؤخرا بدأت تبالغ فيه، وتميل الى التصنع.

شارك المقال