ابن أنغام الكويتي يعيد زواجها الثاني الى الواجهة

لبنان الكبير

تصدرت الفنانة المصرية أنغام “الترند” خلال اليومين الماضيين، بسبب ابنها عبد الرحمن الذي رافقها خلال حفلها في الكويت، وقدمته للجمهور على المسرح قائلة ان “عبد الرحمن ابنهم وهو كويتي الجنسية”، الأمر الذي استغربه كثير من المتابعين الذين لم يكونوا يعلمون أن زوج أنغام الثاني ووالد ابنها عبد الرحمن هو الموزع الموسيقي الكويتي فهد الذي تزوجته عام 2004 بعد قصة حب استمرت سنتين، وأقامت حينها حفل زفافها في باخرة على ضفاف النيل وحضرها عدد محدود من الأصدقاء. وأثمر هذا الزواج عن ابنها الثاني عبد الرحمن واستمر ثلاثة أعوام فقط.

منعت والده من رؤيته 12 عاماً

أنغام التي قدمت ابنها للجمهور الكويتي ووصفته بأنه “ابنهم” وطلبت أن يعلموه اللهجة الكويتية، شهدت علاقتها بطليقها فهد ووالدته كثيراً من الخلافات والاتهامات المتبادلة، فقامت بخلعه ومنعه من رؤية عبد الرحمن لأكثر من 12 عاماً. وخلال فترة خلافاتها مع فهد بعد الانفصال أعلنت أنها ستهاجر الى كندا وتأخذ معها ابنها حتى تمنعه من رؤيته بحسب ما صرحت سابقاً والدة فهد. والتقى الأب بابنه لأول مرة في العام 2019، بعد توقيع أنغام على تعهد أمام القضاء الكويتي بتنفيذ حكم الرؤية، عقب انتشار أخبار في العام 2016 عن أنها مطلوبة أمام القضاء الكويتي، وممنوعة من دخول الكويت بسبب دعوى قضائية من طليقها ووالدته لمنعهما من رؤية عبد الرحمن، بحيث كان مقرراً أن تحيي حفلاً في الكويت ضمن مهرجان “هلا فبراير”. وعلى الرغم من نفي مدير “روتانا” سالم الهندي صحة هذه الأخبار، الا أن وثيقة انتشرت تؤكد أن أنغام مطلوبة أمام القضاء الكويتي، ومع ذلك دخلت الكويت، ولكن بسبب تدخلات ووساطات لم يتم احتجازها، بل قامت بالتوقيع على تعهد بتنفيذ الحكم القضائي، الذي يمكن طليقها ووالدته من رؤية عبد الرحمن.

خلافات مع حماتها

خلافات أنغام مع طليقها فهد، كانت حماتها طرفاً فيها، بحيث أطلت في لقاء صحافي مع جريدة “الرأي” الكويتية واتهمت أنغام بقطع صلة الأرحام، وذكرت بخلافاتها مع والدها وزوجها الأول مجدي، وقالت انها عذبت ابنها ولم تلتزم بالشروط التي فرضها عليها وهو اللبس المحتشم، وعدم اقامة حفلات خاصة، وانها تشوه سمعة ابنها بتصريحاتها الصحافية أن غيرته منها هي غيرة فنية.

ولم تقف أنغام صامتة أمام تصريحات حماتها بحيث شنت هجوماً عليها خلال استضافتها في برنامج “العراب” مع نيشان، وردت على اتهامها بارتداء ملابس غير محتشمة أنها ترتدي ملابس بنات العائلات، في حين أن ابنتها وتقصد بها الممثلة فيدرا وهي أخت فهد ترتدي ملابس بنات الشوارع.

ومع ظهور “حمني” أو عبد الرحمن مع والدته أنغام على المسرح، وتقديمه للجمهور الكويتي، يبدو أن فصول النزاع القضائي بينها وبين طليقها قد انتهت.

أنغام كانت أقامت في العام 2019 دعوى قضائية ضد طليقها فهد، طالبت فيها بزيادة النفقة الخاصة بابنها، ولكن محكمة الاستئناف في الكويت رفضت الدعوى.

شارك المقال