عودة قضية “حمزة مون بيبي” الى الواجهة… وحكم بالسجن يلاحق دنيا بطمة

لبنان الكبير

عادت قضية “حمزة مون بيبي” الى الواجهة مجدداً، بعد مرور أكثر من أربع سنوات على الضجة التي أثارتها، واتهمت فيها المغنية المغربية دنيا بطمة، بحيث اشتهر حساب على “انستغرام” باسم “حمزة مون بيبي”، وكان ينشر فضائح للنجوم والمشاهير ومن بينهم مذيعة “ام بي سي” السابقة مريم سعيد التي نشر لها الحساب صورة غير لائقة.

واتهمت دنيا بطمة بأنها تقف وراء هذا الحساب لتصفية خلافاتها مع زملائها في الوسط الفني، وشغلت القضية حينها الرأي العام وتم التحقيق مع دنيا وشقيقتها ابتسام التي سجنت لمدة عام.

وكان صدر في العام 2020 حكم من المحكمة الابتدائية في مراكش بسجن دنيا بطمة بالسجن 8 أشهر، ثم أصدرت المحكمة الاستئنافية حكماً بإضافة 4 أشهر نافذة ضدها لتصل العقوبة الى 12 شهراً. وتقدمت حينها دنيا بطلب النقض بالحكم، ومؤخراً وبعد 3 سنوات أصدرت محكمة النقض في الرباط قراراً برفض الطعن الذي تقدمت به.

وذكر عدد من المواقع المغربية أن دنيا ألغت حفلة ليلة رأس السنة في مدينة طنجة بعد صدور الحكم خوفاً من أن تعتقلها الشرطة.

وكانت اتهمت بالتورط في هذه القضية أيضاً مصممة الأزياء المغربية عائشة عياش التي كانت تقيم في دبي، واعتقلها “الانتربول” وتم ترحليها الى المغرب حيث صدر حكم بسجنها لمدة عام ونصف العام ودفع غرامة مالية بعد ثبوت تورطها في قضية “حمزة مون بيبي”، ليخفف الحكم في محكمة الاستئناف إلى سنة واحدة.

شارك المقال