أقوى شركات التكنولوجيا المالية: الاماراتية والسعودية والمصرية

اقتصاد 12 آب , 2022 - 12:06 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أظهرت قائمة جديدة نشرتها "فوربس" الشرق الأوسط استحواذ كل من الامارات والسعودية ومصر على 70% من إجمالي تصنيفٍ لأقوى 25 شركة تكنولوجيا مالية في المنطقة للعام 2022. وهيمنت الشركات التي تتخذ من الامارات مقراً رئيساً لها بواقع 8 شركات، تليها السعودية ومصر بواقع 5 شركات لكل منهما.

وتسلط القائمة الجديدة الضوء على المبتكرين في مجال الخدمات المالية، ممن يعملون على مساعدة الشركات للتحول إلى التكنولوجيا الرقمية، وتمكين المستهلكين من تبني خدمات الدفع الالكتروني، وتحويل الأموال بما يوفر الراحة والسهولة.

واعتمد الباحثون في إعدادهم القائمة معايير عدة شملت حجم المعاملات التي نفذتها الشركات عبر القنوات الرقمية في العام 2021، عدد مرات تنزيل التطبيق، المستخدمين النشطين، عدد الدول التي تعمل فيها كل شركة، النمو خلال العام الماضي، التكنولوجيا والابتكار، مدى تأثير الخدمة على المستهلكين، إضافةً إلى قيمة التمويل من المستثمرين وشركات رأس المال المغامر.

إلى ذلك، صنّفت القائمة الشركات وفقاً للحروف الأبجدية الانجليزية، وليس من تصنيف معين لكل شركة، في حين استبعدت الصرافات والتطبيقات التابعة للبنوك والحكومات، وشركات الاتصالات.

وهيمنت شركات الدفع الالكتروني على القائمة من بين 25 شركة تكنولوجيا مالية في المنطقة، وتعد "مدفوعاتكم" الأردنية (MadfooatCom) من أبرز الشركات في القائمة، بحيث نفذت من خلالها معاملات تجاوزت قيمتها 13 مليار دولار في العام 2021. كما تسهم شركات مثل "فوري" المصرية، و(PayTabs) السعودية، و"ماي فاتورة" من الكويت، في إحداث ثورة في قطاع المدفوعات في بلدانها. وقد انضمت 4 منصات للشراء الآن والدفع لاحقاً، إلى القائمة: "تمارا" السعودية، "ڤاليو" من مصر، وشركتا (tabby) و(Postpay) من الامارات.

ونجح العديد من شركات التكنولوجيا المالية الأخرى في جذب استثمارات واعدة، بحيث جمعت منصة الإقراض والمدفوعات (MNT-Halan) تمويلاً بقيمة 120 مليون دولار، ومنصة المدفوعات الرقمية (Paymob) تمويلاً بلغ 50 مليون دولار، وجمعت منصة تداول العملات المشفرة (BitOasis) نحو 30 مليون دولار في جولة تمويل من الفئة (B).

ومن بين 25 شركة مُصنّفة، تأسست 13 شركة على أيدي رواد أعمال منفردين، و12 شركة أسهم في تأسيسها اثنان أو أكثر من المؤسسين.

وكانت شركة KPMG أشارت في تقريرٍ إلى أن شركات التكنولوجيا المالية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا نجحت في جذب استثمارات بقيمة 77.4 مليار دولار في العام 2021، عبر 1,859 صفقة، مقارنة بـ26.7 مليار دولار في العام 2020. بينما تضاعفت استثمارات شركات رأس المال المغامر في التكنولوجيا المالية بنحو 3 مرات، لتصل إلى 30 مليار دولار في العام 2021، مقابل أعلى مستوى سجلته بنحو 9.9 مليارات دولار في العام 2020.

وفيما يتوقع أن تزدهر شركات التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط، مع زيادة توجه الأجيال الجديدة نحو خدمات الدفع الإلكتروني، وتداول العملات المشفرة والصيرفة المفتوحة، من المنتظر أن يواصل القطاع نموه خلال الفترة المقبلة، بحيث لا يزال هناك ملايين المواطنين الذين يفتقرون الى الخدمات المصرفية والمدفوعات في المنطقة.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us