اكتشاف كميات غاز إضافية في "كاريش"... هل من يسمع هنا؟

اقتصاد 10 تشرين الثانى , 2022 - 12:03 ص

 

يوم الاثنين، أعلنت مجموعة "إنرجيان" (Energean) لانتاج النفط والغاز اكتشاف حوالي 13 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي قبالة سواحل إسرائيل في حقل "كاريش" لا سيما في بئر زيوس الاستكشافي، إضافة إلى وجود 3.75 مليارات متر مكعب جديدة في بئر أثينا.

أهمية هذا الخبر أنه يأتي بعد أقل من أسبوعين على توقيع لبنان واسرائيل اتفاقاً لترسيم الحدود البحرية الذي منح حقل "كاريش" بالكامل لاسرائيل، بينما سيتمتع لبنان بجميع حقوق التنقيب والاستغلال لحقل "قانا" من دون أن يُعرف بعد ما اذا كان يحتوي على كميات تجارية. ومع ذلك، ستحصل اسرائيل على على حصة من الايرادات المستقبلية لهذا الحقل من شركة "توتال" التي ستتولى استخراج الغاز المحتمل منه.

كما أن أهميته تتعزز بالمواقع التي أُعلنت فيها الاستكشافات في بئري زيوس وأثينا والتي تقع جنوب الخط 29 الذي تخلى عنه لبنان أثناء التفاوض الذي جرى بوساطة أميركية.

لكنه في المقابل، يرفع التوقعات بوجود كميات تجارية في "قانا"، ما يستوجب حث شركة "توتال إنرجيز" التي ستتولى مسألة التنقيب من ضمن تحالف، على بدء هذه العملية في أسرع وقت ممكن.

ولم يصدر أي إعلان رسمي من "توتال" حول موعد بدء مهمة الاستكشاف في "قانا".

ويـتألف هذا التحالف من "توتال" الفرنسية و"إيني" الايطالية" والدولة اللبنانية التي أخذت حصة "نوفاتك" الروسية (20 في المئة) بعد انسحاب الأخيرة جراء تعرضها لضغوط بسبب العقوبات الدولية المفروضة على روسيا.

وتجري مفاوضات مع قطر لحصولها على حصة. إذ أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "قطر للطاقة" سعد شريدة الكعبي، الأسبوع الماضي أن الشركة المملوكة للدولة تجري محادثات مع الحكومة اللبنانية للاستحواذ على حصة 30 في المئة في منطقة استكشاف بحرية، وتتفاوض أيضاً مع "توتال" و"إيني" في هذا الشأن.

لم يصدر أي إعلان رسمي من "توتال" حول موعد بدء مهمة الاستكشاف في "قانا".

بحسب "إنرجيان" التي أعلنت قبل توقيع الاتفاق بين لبنان واسرائيل بدء إنتاج الغاز من حقل "كاريش"، فانها اكتشفت مكامن للغاز بكميات تصلح للاستغلال التجارى في بئر التنقيب زيوس قبالة سواحل إسرائيل.

وأكدت الاكتشافات الجديدة توقعات الشركة بوجود كميات من الغاز قابلة للاستثمار تجارياً في منطقة أوليمبوس الواقعة بين حقلي "كاريش" و"تانين"، وقال المسؤول التنفيذي للشركة ماثيوس ريغاس: "بعد أسبوع على بدء الإنتاج من حقل كاريش، يسعدني أن أعلن أن الآبار الخمسة التي يشملها برنامج الحفر الخاص بنا هي آبار عاملة، مما يضمن إمدادات الطاقة في جميع أنحاء المنطقة".

وتشير التقديرات الأولية إلى أن بئر زيوس يحتوي على 13.3 مليار متر مكعب من الغاز، أي أعلى بقليل من تقديرات ما قبل الحفر، لكن "إنرجيان" لا تزال تعمل على تحليل النتائج، وفق ما ذكرت "رويترز".

كما رفعت "إنرجيان" مستوى الاستكشاف في بئر أثينا المجاور. إذ طرحت الشركة فكرة تطوير جديد للحقول في ما تطلق عليه منطقة أوليمبوس والتي يمكن أن تزود مصر أيضاً بالغاز. وقالت الشركة إنها تتوقع أن تكون قادرة على إخبار المستثمرين بالمزيد عن خططها لتطوير الحقول في أوائل العام المقبل.

ويمكن ربط أثينا بوحدة الانتاج والتخزين العائمة التي تستخدمها الشركة لإرسال الغاز إلى السوق الاسرائيلية من حقل "كاريش" الرئيس.

وكان جرى الاعلان عن اكتشاف بئر أثينا في أيار، وهو يحتوي على ما يقدر بثمانية مليارات متر مكعب، بما يقل كثيراً عن التقديرات السابقة عند 21 مليار متر مكعب، لكن "إنرجيان" قالت الاثنين إن شركة لتدقيق الاحتياطيات رفعت ذلك الرقم إلى 11.75 مليار متر مكعب بعد تحليل المزيد من البيانات.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us