اخبار

تخوف "الثنائي" من تدني نسبة الاقتراع في "الزهراني - صور "

تستعد المعارضة في دائرة الزهراني - صور لخوض الانتخابات النيابية المقبلة بلائحتين بعدما اخفق الساعون في توحيد صفوفها.

واللافت في اللائحتين عدم اكتمالهما إذ اقتصر عدد المرشحين في اللائحة الاولى "معا للتغيير" على سبعة مرشحين هم: حاتم حلاوي وسارة سويدان ورؤى الفارس ومحمد ايوب وايمن مروة وعلي خليفة عن المقاعد الشيعية في الدائرة وهشام حايك عن المقعد الكاثوليكي. فيما لم يتجاوز عدد المرشحين في اللائحة الثانية "حاضنة الدولة" الاربعة عن المقاعد الشيعية من دون وجود اي مرشح مسيحي، والمرشحون الاربعة هم رياض الاسعد وبشرى الخليل وحسن خليل ويوسف خليفة.

وكانت اعلنت سابقا لائحة امل - حزب الله مكتملة وابرز مرشحيها رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وإذ يعول اركان في اللائحتين على امكانية خرق واحد على الاقل في لائحة الثنائي، استبعد احد الناشطين في حراك صور هذا الاحتمال لاعتبارات مختلفة منها عدم توحد المعارضة في لائحة واحدة وانسحاب عدد من المرشحين الجديين وانكفاء احد الاحزاب التي كان يعتمد عليها في تجيير الاصوات .

واشارت مصادر الماكينة الانتخابية لحركة امل لـ"لبنان الكبير" الى اطمئنانها للنتيجة سلفا حيث سيحصد تحالفها مع حزب الله كل مقاعد الدائرة ولفتت الى ان ما يقلقها ليس النتيجة بل حجم الاقبال على صناديق الاقتراع، وهو ما قرأته مصادر حراك صور التي اشارت الى ان توقعاتها ان نسبة الاقتراع لن تتجاوز الثلاثين بالمئة وهو ما سيسمح لنا بالطعن بنتيجة الانتخابات لو كنا في بلد قانون ومؤسسات على غرار فرنسا وبلجيكا مثلا .

زر الذهاب إلى الأعلى