هاشيك لتثبيت المركز الثالث

أخبار, رياضة 15 تشرين الثانى , 2021 - 4:13 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

قال المدير الفني لمنتخب لبنان التشيكي إيفان هاشيك ان المباراة مهمة جدا بمواجهة الأبيض الإماراتي، وأن جميع اللاعبين في تركيز عالٍ وحاضرين نفسياً وذهنياً، لتحقيق نتيجة إيجابية وتثبيت المركز الثالث في الجولة السادسة ضمن المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويلتقي لبنان مع الإمارات، الساعة الثانية بعد ظهر الثلاثاء، على ملعب مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية في صيدا. ويحتل لبنان المركز الثالث في المجموعة الأولى بـ5 نقاط من انتصار وتعادلين وخسارتين، والإمارات المركز الخامس بـ3 نقاط من 3 تعادلات وخسارتين. وكان المنتخبان تعادلا سلبا على ملعب الوصل (الخميس 2 أيلول الماضي) في دبي ضمن الجولة الأولى من الدور الحاسم.

من مباراة الذهاب بين المنتخب اللبناني والاماراتي

وقال هاشيك خلال المؤتمر الصحافي الذي يسبق المباراة، ان "هذه المباراة هي لتثبيت المركز الثالث وتحقيق طموحات منتخب الأرز، وذلك من أجل الوصول إلى نتيجة ايجابية". وأشار هاشيك إلى ان "الحظوظ متاحة للبنان، وذلك على الرغم من غياب الجمهور، وبدورنا سنرد للجماهير تعبهم معنا من أجل تسجيل نتيجة إيجابية على الرغم من غيابهم".

وأكد هاشيك رداً على أسئلة الصحافة، ان "الجميع يطمح إلى اللعب بطريقة هجومية، خصوصا على أرضه، لكن المعطيات تختلف ظروفها خلال كل مباراة، ونبحث عن توازن الرغبة والهدف إذ لا يمكننا اتخاذ خطوات غير عقلانية". وتابع "التركيز سيكون الهدف الأبرز للوصول بعيدا في التصفيات". وأكد أن "جوان الاومري تحسن بشكل كبير خلال الأيام الماضية، ولن يتخذ قرار اشراكه في المباراة إلا قبل المباراة".وقال محمد حيدر قائد منتخب لبنان ان "لبنان سيلعب بروح قتالية عالية، وأنه لا يوجد أي ضغوط على اللاعبين وسط الانضباط والثقة الفردية والجماعية".

من تمارين المنتخب اللبناني

وأنهى منتخب لبنان تحضيراته ويتطلّع الى فرض ايقاعه على أرضه أمام "الأبيض" الذي يعتبر المباراة "مفترق طرق" وفرصة لتعديل المسار واستعادة جزء من المعنويات. ويهدف رجال الأرز لتحقيق فوز يدفعهم قدماً في مسيرة التأهل بعدما ظهروا بصفوف منظمة انضباطاً خططياً ومرونة ميدانية صعّبت من مهام الخصوم وأحرجتهم، وفي مقدّمهم المنتخب الإيراني الذي حقق فوزاً عسيراً في الوقت المحتسب بدل الضائع. وتمحورت الجمل للتدريبية على تجديد التركيز بعد التخلّص التدريجي من تداعيات مواجهة الخميس المنصرم.
ووصلت بعثة الامارات فجر الأحد إلى بيروت قادمة مباشرة من سيول وتفتقد صفوفها لاعب الوسط محمد عباس بداعي الإصابة، ووليد عباس (97 مباراة دولية) لنيله البطاقة الصفراء الثانية.

من جهته، قال المدير الفني لمنتخب الامارت الهولندي بيرت فان مارفيك، خلال المؤتمر الصحافي، ان "مواجهة الغد ستكون قوية أمام لبنان". وقال مارفيك ان "المنتخب الإماراتي أهدر عدة نقاط في ذهاب التصفيات ويأمل التعويض خلال المباريات الخمس المقبلة، إذ شدد على ان الفرصة ما زالت متاحة للمنافسة على المركز الثالث على أقل تقدير". وأشار إلى أنه "لا يمكن توقع نتيجة المباراة، لأن الإمارات ستلعب كل المباريات وكانها على أرضها، مشددا على انه وجه رسالة للاعبين من أجل استغلال كل الفرص الممكنة".

من تمارين المنتخب الاماراتي

وقال علي سالمين نجم منتخب الإمارات ان المواجهة المقبلة مهمة، وأمل ان يحصد الإمارات النقاط الكاملة من أجل الوصول بعيدا في التصفيات.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us