دريان يطّلع على ظروف إعادة افتتاح طوارئ المقاصد

لبنان الكبير

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت الدكتور فيصل سنو، واطّلع منه على أوضاع الجمعية وظروف الاعتداء الذي تعرض له قسم الطوارئ في مستشفى المقاصد.

وصرّح سنو بعد اللقاء: “اطلعنا سماحته على آثار الاعتداء الذي تعرض له الأطباء والموظفون في قسم الطوارئ في مستشفى المقاصد وعلى اثره تم إغلاق قسم الطوارئ موقتا، ثم أعيد افتتاحه اليوم بعد سلسلة اتصالات أجريت معنا والوعود التي تلقيناها من بعض المسؤولين في تأمين متطلبات المستشفى، وخاصة الحماية الأمنية من قبل الدولة لممارسة العمل الإنساني والخدمة التي يقدمها المستشفى للقيام بواجبه تجاه المرضى على أكمل وجه”.

أضاف: “إن مستشفى المقاصد كان وسيبقى رمزا للصمود والتضحية لتقديم الرعاية الصحية للناس، ومتميزا بطاقمها الطبي والتمريضي والإداري الذي يلبي النداء من دون تردد”.

وتابع: “أخبرنا سماحته بإجراء انتخابات لمجلس أمناء جديد لجمعية المقاصد على مدى أربعة أعوام في شهر آذار المقبل، تنتخب الهيئة العامة 24 عضوا من المرشحين لتولي مهام مجلس جديد يتابع رسالة المقاصد التربوية والصحية والاجتماعية، وتمنى سماحته للمقاصد دوام الازدهار والتقدم في سبيل خدمة لبنان واللبنانيين”.

كما التقى المفتي دريان وفدا من اتحاد جمعيات العائلات البيروتية برئاسة محمد عفيف يموت ورئيسي الاتحاد السابقين عميد الاتحاد النائب السابق محمد الأمين عيتاني، ومحمد خالد سنو وجرى تداول الشؤون البيروتية والأوضاع الاجتماعية والمعيشية، وآخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

واستقبل رجل الأعمال كميل مراد الذي بحث معه في الأوضاع الإسلامية والاقتصادية في منطقة الشمال.

شارك المقال