“لقاء سيدة الجبل” يحذّر “حزب الله” من أي مغامرة عسكرية

لبنان الكبير

دعا “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الاسبوعي الذي عقده الكترونيا “إلى ملاقاة الحبر الأعظم البابا فرنسيس والإلتفاف حول دعوته للإنتفاض تغييراً لواقع ما زال يتردى في ظل سلطة تتجاهل كل ما نزل بلبنان من نكبات سياسية وأمنية ونقدية تبدأ بالإحتلال الإيراني مروراً بتفجير المرفأ ووقوع ساسلة إغتيالات وصولاً إلى انهيار مريع لليرة مما أفضى إلى فقرٍ شديد، في لحظةٍ لا يزال فريق مسيحي يصرّ على تجديد الإستتباع لسلاح حزب الله”.

وحذّر “اللقاء”، في بيان، “السلطة برؤسائها الثلاثة من عدم ملاقاة المبادرة الخليجية المدعومة دولياً لجهة تطبيق الدستور واتفاق الطائف وقرارات الشرعية الدولية 1559 و1680 و1701”.

كما نبّه “لقاء سيدة الجبل” “حزب الله من أي مغامرة عسكرية أو أمنية لإسقاط الدعم العربي والإقليمي والدولي لاستعادة سيادة لبنان كما فعل سابقاً في 7 أيار عام 2008، ويحذّره من أي تهوّر لقلب الطاولة على رؤوس الجميع لأن الآتي يُنذر بأن الأمور ستنقلب على هذا الحزب بوصفه حزباً إيرانياً يُمسك بقرار لبنان بقوة السلاح”.

شارك المقال