سلة الحكمة تخوض منافسات المربع الذهبي بلا أجانب

لبنان الكبير

أعلن نادي الحكمة أنه لن يدخل سوق الانتقالات حتى نهاية موسم كرة السلة، ولن يستعين بأي لاعب أجنبي.
وقال بيان النادي على موقع “فيسبوك”، ان الحكمة يعاني من الأحوال الاقتصادية السيئة التي يمر بها لبنان، والأوضاع المالية الموروثة للنادي الذي لا يزال يعاني منها في ظل العقوبات المفروضة عليه من الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا)”.
وأضاف: “مع استمرار تمنّع البعض عن استيفاء المبالغ المتبقية من ديونهم الموروثة المتوجبة كاملة بوسيلة دفع قانونية بالدولار، مما يلحق ضررًا معنويًا وماديًا بالنادي، سيحتفظ النادي بحقه ومساءلة هؤلاء قانونيًا وقضائيًا، إذا استمروا بتمنعهم عن دفع المتوجبات للنادي”.
وتابع: “قرر المجتمعون بالإجماع، وبسبب تمنع هؤلاء (لم يسميهم وهم إدارة النادي السابقة)، مشاركة فريق كرة السلة في المربع الذهبي لبطولة لبنان في حال تأهله إليها، معتمدًا على أبطال الفريق الحاليين الذين أبهروا جمهورهم خصوصًا وجمهور اللعبة عمومًا بأدائهم البطولي”.
وأردف بيان النادي: “قررنا عدم ضم أي لاعب أجنبي إلى صفوف فريق السلة، مع الشكر والامتنان إلى كل اللاعبين والمدربين الذين استوفوا ديونهم الموروثة كاملة بطريقة الدفع القانونية”.
وواصل: “قرر المجتمعون إحالة موضوع الديون الموروثة المتبقية، إلى اللجنة القانونية في النادي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظًا على حقوق النادي المادية والمعنوية ولوقف الضرر الفادح الذي يلحق به، جراء هذا الأمر، مع المطالبة بالعطل والضرر أمام المراجع المختصة محليًا ودوليًا”.
وختم البيان: “تعهد المجتمعون الاستمرار في الطريق الذي يسير فيه النادي للوصول بأسرع وقت ممكن إلى التربع مجددًا على منصات التتويج، وإعادة الأمجاد السابقة، وعدم السماح لأي كان مهما علا شأنه بعرقلة مسيرة الأخضر”.
وتشغل قضية المدرب فؤاد أبو شقرا “مدرب أحُد السعودي الحالي” أنصار نادي الحكمة، في ظل أحقيته بالحصول على مبلغ 288 ألف دولار له في ذمة النادي.

شارك المقال