ميسي عانى من الخيانة في برشلونة.. واضطر للبحث عن علاج في باريس

أخبار, رياضة 16 شباط , 2022 - 1:52 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

كشفت صحيفة "إل بايس" أن ليونيل ميسي تعرض للخيانة من قبل صديقه جيرارد بيكيه والرئيس جوان لابورتا قبل الإعلان عن مغادرته النادي، مشيراً إلى أنه بحث عن علاج عاطفي للخروج من أزمته عبر التعاقد مع باريس سان جيرمان.

وأنهى برشلونة علاقته مع أعظم لاعب في تاريخه في آب الماضي، إذ قال الرئيس جوان لابورتا أن سقف رواتب رابطة الدوري الإسباني لم يكن يسمح باستمرار الهداف التاريخي، مما دعاه إلى الرحيل عن برشلونة عقب 20 عاماً من انضمامه إلى أكاديمية النادي الشهيرة "لا ماسيا".

وقالت صحيفة "إل بايس" الإسبانية الشهيرة: "كان ميسي يعيش حياته بشكل طبيعي في برشلونة، بالإضافة إلى استقرار عائلته لكن كل شيء فجأة انهار مطلع آب عندما أبلغه لابورتا بأن الاستمرار مستحيل، لقد تعرض البرغوث الأرجنتيني إلى ألم عاطفي يشابه المرة الأولى التي اضطر فيها الرحيل عن مسقط رأسه روزاريو الأرجنتينية والانتقال إلى برشلونة في 2001".

وبيكيه وميسي هما من جيل 1987 الذي تكون في أكاديمية "لا ماسيا" إذ لعبا مع بعضهما منذ وصول الأرجنتيني إلى برشلونة، ومن ثم تزاملا في الفريق الأول منذ 2008 وحتى 2021.

وأضافت: "ميسي شعر بتعرضه إلى الخيانة داخل النادي، لقد علم أن صديقه جيرارد بيكيه نصح لابورتا بعدم تجديد عقد أسطورة النادي، إذ قال له: من دون ليو سيكون من السهل للغاية حل قضية اللعب المالي النظيف، مما تسبب بصدمة للاعب رقم 10 الذي قبل عرض باريس فقط لعلاج الكسر العاطفي الذي تسبب به صديقه والرئيس".

ولم يظهر ميسي بالمستوى المتوقع مع باريس حتى الآن، وتفسر الصحيفة ذلك: "لقد دخل تحدياً جديداً في حياته، غرفة ملابس لم يعتد عليها، حتى أن أحد اللاعبين قال: ميسي لا يتكلم، إنه يجلس في مكانه ويبقى هادئاً وينظر إلى كل شيء".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us