لافروف: الغرب يغض الطرف عن جرائم كييف ضد المدنيين

لبنان الكبير

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن الغرب يتستر على النظام الأوكراني ويغض الطرف عن جرائم الحرب ضد السكان المدنيين، مشيرا إلى أن ممارسات كييف والدول الغربية هي التي أدت بأوكرانيا إلى هذه المأساة.

وقال لافروف خلال مباحثاته مع وزير خارجية جمهورية لوغانسك الشعبية فلاديسلاف دينيغو، والنائب الأول لوزير خارجية دونيتسك: “طوال هذه السنوات، تستّر زملاؤنا الغربيون باستمرار على النظام الأوكراني، وغضوا الطرف عن جرائم الحرب ضد السكان المدنيين، وغضوا الطرف عن قتل النساء والأطفال وكبار السن، وتدمير البنية التحتية المدنية، وشجعوا بصمت التطور السريع للنازية الجديدة ورهاب الروس، وهو ما أغرق البلاد في نهاية المطاف في مأساة”.

كما أكد لافروف أن روسيا قررت إجراء عملية عسكرية خاصة حتى يتمكن الأوكرانيون “المحررين من نير النازية” من تقرير مستقبلهم بحرية، مشيرا إلى أنه لا يمكن لروسيا أن تظل غير مبالية بطلبات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين بتقديم مساعدة لهما ضد المعتدي.

ولفت لافروف الانتباه إلى أن “الناتو والاتحاد الأوروبي غطيا نظام كييف في الأسابيع الأخيرة، عندما “شرع أخيرًا” للاستيلاء على جمهورية دونيتسك ولوغانسك بالقوة. أعلنت كييف أنه لا بديل من الانضمام إلى حلف الناتو وبدأت تهدد بامتلاك أسلحة نووية. وفي هذه الحالة، لا يمكن لروسيا أن تظل غير مبالية بالنداءات المباشرة لرؤساء دولكم (جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين) من أجل المساعدة العسكرية في مواجهة معتد”.

شارك المقال