إسرائيل تحذر من مواجهة عسكرية نتائجها “كارثية” على لبنان

لبنان الكبير

حذّر مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة السفير جلعاد إردان، من اندلاع مواجهة عسكرية ستكون نتائجها “كارثية” على لبنان، بسبب “مواصلة حزب الله نشاطه العسكري قرب الحدود بين الجانبين، واستخدام منازل المدنيين في إخفاء الصواريخ جنوبي لبنان”.

ونبّه، عقب اجتماع عقده مع قائد القوات الدولية المؤقتة “اليونيفيل” في لبنان اللواء أرولدو لازارو ساين، على أن “التكثيف المستمر لحزب الله على حدودنا يمكن أن يعيث فساداً في كل لبنان”، معتبراً أن “استمرار الوضع الحالي قد يؤدي إلى مواجهة عسكرية مستقبلية من شأنها أن تجلب كارثة على لبنان”.

وقال: “أتوقع من اليونيفيل أن تطبق القرار 1701 بالكامل وتمنع حزب الله من تحويل لبنان إلى قاعدة لإطلاق الصواريخ”. وطلب من قائد “اليونيفيل” أن “ينعكس هكذا وضع وبدقة في تقارير اليونيفيل المرفوعة إلى مجلس الأمن الدولي”.

وأكد إردان أن “للقوة الأممية (يونيفيل) مهمة بالغة الأهمية ولكن للأسف، بسبب الوضع اليوم، لا تفي بتنفيذ تفويضها”.

شارك المقال