“الخزانة الأميركية” تفرض عقوبات على ممولين لـ”حزب الله”

لبنان الكبير

أعلنت وزارة الخزانة الأميريكية، اليوم الجمعة، “فرض عدة عقوبات على ممولين لـ”حزب الله” اللبناني في غينيا.
وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان لها، أنها “أدرجت رجلي الأعمال اللبنانيين علي سعادة وإبراهيم طاهر على قائمة العقوبات لدعمهما حزب الله، مؤكدة أنها ستواصل كشف رجال الأعمال الممولين لأنشطة حزب الله المزعزعة للاستقرار”.
وكانت الوزارة قد صرحت مؤخرا، بأن “الولايات المتحدة الأميريكية فرضت عقوبات متعلقة بالإرهاب على 3 أفراد و10 كيانات في لبنان وزامبيا وألمانيا”.
وأوضح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميريكية، إنه تمت إضافة ثلاثة أفراد وعشرة كيانات في لبنان وزامبيا وألمانيا إلى قائمة العقوبات بتهمة تسهيل الإرهاب العالمي من قبل “حزب الله”.
واستهدفت العقوبات شركات في لبنان وزامبيا وألمانيا بسبب صلاتها المزعومة بالأفراد الخاضعين للعقوبات، ومن بين تلك الشركات “غولدن غروب” و”هامر آند نيل للإنشاءات” و”حميدكو للاستثمارات” وغيرها.
وكانت وزارة الخزانة الأميريكية، قد أعلنت في وقت سابق فرض عقوبات على الأفراد الثلاثة وشركة تابعة لهم بسبب ارتباطهم بـ”حزب الله” اللبناني، الذي تصنفه واشنطن “إرهابيا”.
وذكرت الخزانة الأميريكية في بيان على موقعها الإلكتروني، أن الممولين هم عادل دياب وعلي محمد ضعون وجهاد سالم علامه، بالإضافة إلى شركة سياحة تابعة لهم تحمل اسم “دار السلام” وتتخذ من لبنان مقراً لها.
وأضاف أنه “تم فرض العقوبات على الأشخاص الثلاثة وشركتهم في وقت يعاني فيه الاقتصاد اللبناني من أزمة غير مسبوقة، ويمنع فيه “حزب الله”، بوصفه جزءًا من الحكومة اللبنانية، الإصلاحات الاقتصادية”.

شارك المقال