الاعتداء على ناشط قال “إيران برّا برّا”

لبنان الكبير

تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يُظهر تعرض الناشط شفيق بدر للضرب المبرّح من قبل أنصار لحزب الله، بسبب اعتراضه على إنتشار الأعلام الإيرانيّة وصور اللواء قاسم سليماني أمام عددٍ من الأجنحة.

وفي التفاصيل، أن ثلاثة ناشطين دخلوا الى المعرض عند الواجهة البحريّة لمدينة بيروت، وعبّروا عن إستيائهم من إنتشار الأعلام الإيرانيّة وصور اللواء قاسم سليماني، وبدأوا إطلاق هتافات “بيروت حرّة حرّة، إيران طلعي برّا”. وحينها، قام عددٌ من الشبّان، وهم أنصار لحزب الله، بالاعتداء على الناشطَين نيللي قنديل وشفيق بدر بالضرب. وقد تعرّض الأخير لضربٍ مبرح، وأُخذ منه هاتفه الخلوي وسُحب الى خارج المعرض.

ثم حضرت قوّة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي الى المكان وباشرت تحقيقاتها، في وقتٍ تداعى ناشطون للحضور الى المكان للتضامن مع المعتدى عليهم.

شارك المقال