مسؤول روسي: التخلي عن نفطنا سيؤدي إلى عواقب وخيمة

لبنان الكبير

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن التخلي عن النفط الروسي سيؤدي إلى عواقب وخيمة على السوق العالمية، وقد يصل سعر البرميل إلى 300 دولار.
وأكد نوفاك للصحافيين أنه “من الواضح تماما أن التخلي عن نفط روسيا سيؤدي إلى عواقب وخيمة على السوق العالمية. وارتفاع الأسعار قد يصل إلى أكثر من 300 دولار للبرميل، إن لم يكن أكثر”.
وأضاف: “من المستحيل استبدال نفط روسيا في السوق الأوروبية بسرعة. سوف يستغرق الأمر أكثر من عام، وسيكون أكثر كلفة بالنسبة للمستهلكين الأوروبيين، الذين سيكونون الضحايا الأساسيين. يجب على السياسيين الأوروبيين أن يحذروا مواطنيهم والمستهلكين مما ينتظرهم… أسعار محطات الوقود والكهرباء والتدفئة سترتفع بشكل كبير. وهذا سيؤثر بدوره في الأسواق الأخرى، بما في ذلك الأسواق الأميركية”.
ولفت نوفاك إلى أن موسكو قلقة من تصريحات الغرب بشأن التخلي عن النفط الروسي، مشيرا إلى أن لدى روسيا القدرة على إعادة توجيه صادراتها من السوق الأوروبية إلى أسواق أخرى.

شارك المقال