زيلينسكي: لم يعد يهمنا الانضمام للناتو… وأنا في المقر الرئاسي

لبنان الكبير

بعد مناشدات عدة للغرب وحلف شمال الأطلسي، من أجل فرض حظر طيران فوق الأجواء الأوكرانية، خرج الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في تصريحات مفاجئة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن كييف لم تعد مهتمة بالانضمام للناتو الذي يخشى المواجهة مع روسيا، وفق تعبيره.

كما حمل في فيديو بثه على حسابات الرئاسة على تليغرام، الغرب مسؤولية مقتل المدنيين لعدم تطبيقه حظرا للطيران، فيما توعد بمحاسبة المسؤولين عن قتل المدنيين أمام المحاكم الدولية.

كذلك اعتبر زيلينسكي، حسب وكالة فرانس برس، أن الغرب لم يفِ بـ”وعوده” إلى بلاده.

يشار إلى أن الرئيس الأوكراني دأب خلال الأيام السابقة التي ظهر فيها على التشديد على أهمية الدعم الخارجي لبلاده من أجل مواجهة الهجمات الروسية، داعيا إلى تكثيف المساعدات العسكرية. كما طالب مرارا بفرض حظر طيران فوق الأجواء الأوكرانية، حاثّاً حلف شمال الأطلسي على اتخاذ هذا القرار.

وبعد العديد من الشائعات والتقارير التي أفادت إما بخروجه من العاصمة كييف، أو البحث عن بديل له من قبل الغرب، وحتى محاولة اغتياله، ظهر الرئيس الأوكراني لأول مرة منذ بدء العملية العسكرية الروسية على أراضي بلاده، متحديا وكاشفا عن مكان إقامته. ففي مقطع مصور نشره على حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية، أكد زيلينسكي أنه ليس خائفا ولا يهاب أحداً، متعهداً البقاء في كييف.

كما كشف بالتفاصيل عن مكان إقامته: “أنا هنا في شارع بانكوفا حيث المقر الرئاسي… لا أختبئ، ولا أخاف من أحد”. ولم يكتف بذلك، بل وجه أيضا الكاميرا إلى النافذة لتبدو كييف مغطاة بعباءة الليل، ولتظهر الشوارع في قلب العاصمة قبالة المقر الرئاسي.

شارك المقال