بايدن يعلن حظر جميع واردات النفط والغاز الروسية

لبنان الكبير

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الثلاثاء فرض حظر أميركي على واردات الطاقة الروسية بما يشمل النفط والغاز، معززاً حملة ضغوط على موسكو رداً على غزو أوكرانيا.

جاءت هذه الخطوة في الوقت الذي تعمل فيه الدول المتحالفة مع الغرب على فصل روسيا عن الاقتصاد العالمي ومعاقبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

“أعلن اليوم أن الولايات المتحدة تستهدف الشريان الرئيسي للاقتصاد الروسي”. وقال بايدن في خطاب من البيت الأبيض: “نحن نحظر جميع واردات روسيا من النفط والغاز والطاقة”. وهذا يعني أن النفط الروسي لن يكون مقبولاً بعد الآن في الموانئ الأميركية وسيوجه الشعب الأميركي ضربة قوية أخرى لآلة بوتين الحربية. وقال بايدن “هذه خطوة نتخذها لإلحاق المزيد من الألم ببوتين”.

وقال بايدن إنه تم تنسيق قرار حظر واردات النفط الروسي مع عدد من الشركاء. وخاطب الأميركيين قائلا إن أسعار البنزين سترتفع مع حظر النفط الروسي.

وعقب إعلان بايدن حظر جميع واردات النفط الروسية، قفز خام برنت صعودا فوق 132 دولارا للبرميل.

واستوردت الولايات المتحدة حوالي 672 ألف برميل يوميًا من روسيا في عام 2021، وفقًا لأرقام إدارة معلومات الطاقة. ويشكل هذا الرقم ما يقرب من 8٪ من إجمالي واردات الولايات المتحدة من النفط والمنتجات المكررة.

كما أعلنت المملكة المتحدة عن قيودها الخاصة على شراء واردات النفط الروسية قبل حديث بايدن، قائلة إنها ستوقف واردات البلاد تدريجياً بحلول نهاية العام.

وكشف الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من صباح الثلاثاء عن خطة لفطم نفسه عن الوقود الأحفوري الروسي. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في بيان صحافي أعلن فيه عن الخطة: “لا يمكننا ببساطة الاعتماد على مورد يهددنا صراحة”.

شارك المقال