الجامعة العربية تتهم إيران بزعزعة الأمن الإقليمي

لبنان الكبير

أعلنت جامعة الدول العربية، عن رفضها “قيام إيران بتسليح عناصر انفصالية تهدد أمن واستقرار المغرب، مشيرة أنه يتوجب التضامن مع المغرب في مواجهة تدخلات النظام الإيراني في شؤونه الداخلية”.

وأقر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، في القاهرة، قرارا، اتخذته اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، جاء فيه “هذه الممارسات الخطيرة والمرفوضة تأتي استمرارا لنهج النظام الإيراني المزعزع للأمن والاستقرار الإقليمي”.

وأكد القرار “رفض كل أشكال الاعتداء أو التدخل الأجنبي والخارجي في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية بشكل مباشر أو غير مباشر، وخصوصا التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي”.

وطالب “النظام الايراني بالكف والامتناع عن تمويل ودعم الجماعات التي تؤجج النزاعات والصراعات في المنطقة العربية وإيقاف دعم وتمويل وتسليح الميليشيات الطائفية والتنظيمات الإرهابية والانفصالية”.

وكانت إيران قد نفت في وقت سابق اتهامات وجهها لها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية وتزويدها بالسلاح لتهديد أمن المغرب ووحدته، مشيرة إلى أن تكرار تلك الاتهامات يأتي بسبب دعم المغرب لإسرائيل.

شارك المقال