لافروف: لا بديل للمفاوضات مع أوكرانيا

لبنان الكبير

أكد وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف استعداد موسكو لمواصلة الاتصالات مع كييف للتوصل إلى تسوية، مشددا على أن روسيا تريد أن تكون أوكرانيا محايدة لا يصدر عن أراضيها تهديد لأمن روسيا.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده لافروف بعد اجتماع مع نظيره الأوكراني دميتري كوليبا استغرق أكثر من ساعة ونصف الساعة على هامش منتدي أنطاليا الديبلوماسي في تركيا اليوم الخميس.
وقال: “سنتجاوز هذه الأزمة ولن يكون لدينا بعد الآن أي أوهام بأن الغرب يمكن أن يكون شريكا موثوقا به. كما بحثنا إمكانية ترتيب اجتماع بين بوتين وزيلينسكي لكن اللقاء يجب ألا يكون من أجل اللقاء فقط”.
وقال لافروف: “نؤيد أي اتصالات مع كييف من أجل تحقيق التسوية، وأكدنا خلال المحادثات أن مبادرة موسكو بشأن فتح ممرات إنسانية في أوكرانيا على أساس يومي لا تزال قائمة”.
وتابع: “قدمنا أدلة في الأمم المتحدة على أن مستشفى ماريوبول كان يُستخدم قاعدة عسكرية للقوميين الأوكرانيين. روسيا لم تهاجم أوكرانيا ولا تخطط لمهاجمة دول أخرى لكن واجهت وضعا يهدد أمنها”.
وأوضح لافروف: “أولئك الذين يزودون أوكرانيا بالسلاح والمرتزقة يجب أن يفهموا خطورة ما يفعلونه. لا يريد الغرب من أوكرانيا إلا أن تكون دولة تعمل ضد كل ما هو روسي”.
وختم لافروف: “نريد أن تكون أوكرانيا محايدة ومستعدون لمناقشة الضمانات الأمنية لأوكرانيا إلى جانب الضمانات الأمنية للدول الأوروبية ولروسيا. رد الفعل الغربي المسعور على عمليتنا في أوكرانيا يظهر أن ما يجري هو معركة حياة أو موت من أجل حق روسيا في البقاء واحترام مصالحها المشروعة”.

شارك المقال