“موديز”: الخطر جسيم على الاقتصاد العالمي

لبنان الكبير

تحذر وكالة “موديز” من أن الصراع بين موسكو وكييف لا يؤثر فقط في النشاط الاقتصادي للبلدين، لكنه قد يشكل خطرا كبيرا أيضا في مستويات تعافي الاقتصاد الأوروبي.

ويشير التقرير إلى حدوث ارتفاع فعلي في أسعار الطاقة والمنتجات الزراعية في المنطقة، منوها إلى أن روسيا وأوكرانيا تمثل نحو 25% من صادرات القمح في العالم، حسب موقع “arabnews”.

كما نوه التقرير إلى أن أوكرانيا وروسيا تعتبران مصدرين رئيسيين للنيون، وهو غاز خامل ضروري لإنتاج أشباه الموصلات، وبالتالي، يمكن أن تؤدي الحرب الأوكرانية الروسية إلى تفاقم نقص الرقائق ومشاكل التوريد في صناعة السيارات.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قال اليوم الخميس، إن الحرب الاقتصادية التي تشن اليوم ضد روسيا غير مسبوقة، ولذلك لا يجب الاستمرار في محاولة التكهن بزيادة الأسعار.

وأوضح بيسكوف: “هذا يعني أنه لم يسبق لروسيا أن تعرضت لحرب اقتصادية كالتي نشهدها اليوم. لذلك، من الصعب للغاية التنبؤ بشيء ما. الآن يجب ألا نتوقع، لكن علينا أن نتحرك ونعمل من أجل تقليل العواقب السلبية والمزيد من المخاطر”، مشيرا إلى أن الوضع سيستقر.

شارك المقال