الرفاعي: كل خبر خارج عن القانون في بعبدا قابل للتصديق!

لبنان الكبير

إثر استدعاء رئيس تحرير موقع “لبنان الكبير” محمد نمر من قبل المباحث الجنائية بفعل إخبار من رئاسة الجمهورية، رأى المحامي حسان الرفاعي أن “كثرة انتهاكات رئيس الجمهورية للدستور وتعطيله مرسوم التشكيلات القضائية ونظرا لانحياز رئاسة الجمهورية في تعاطيها في الملفات اللبنانية أصبح كل خبر يُتداول عن ممارسات خارجة عن القانون وعلى الاصول في أروقة بعبدا قابل للتصديق!”.

وأضاف: “مؤسف ذلك حتما ولكن الحق على من جعل القصر الجمهوري بيتا من زجاج!”.

وختم الرفاعي: “لا لتقييد الصحافة في بلد يعيش على التسريبات والوشوشات! نعم لحياة سياسية لائقة وشفافة! وكل التضامن مع الصحافي محمد نمر وموقع لبنان الكبير”.

يذكر أن الرفاعي كان أحد الخبراء القانونيين الذين أعدوا دراسة حديثة اتهمت رئيس الجمهورية بخرق الدستور، وفقا للمادة 60 من الدستور اللبناني، تمهيدا لإحالته إلى المحاكمة. وجرى توقيع الورقة التي تحمل اسم “وثيقة اتهام دستوري بحقّ رئيس الجمهوريّة”، من قبل معدّيها وهم القاضي شكري صادر والمرجع الدستوري حسن الرفاعي والدكتور أنطوان مسر، ومجموعة من الكتاب السياسيين والإعلاميين والقانونيين.

وأشارت الدراسة إلى بعض خروق رئيس الجمهورية ومنها؛ عدم توقيع مرسوم التشكيلات القضائية، والتوقيع على مرسوم التجنيس، وخروج الرئيس عن دوره كحَكَم والمطالبة بحصة وزارية وبثلث معطل وبوضع شروط على الرئيس المكلّف، خلافاً للدستور.

شارك المقال