“جدري القردة”: إجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية

لبنان الكبير

عقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعاً طارئًا، ليل الجمعة، تناول تفشّي مرض “جدري القردة” بعد الاشتباه بأكثر من 100 حالة في أوروبا، وتعمل المنظمة مع شركائها على فهم أفضل ومعرفة مدى انتشار جدري القرود وسبب تفشيه.

وأشار البيان إلى أنّ “هذا الفيروس يستوطن في بعض المجتمعات الحيوانية في عدد من الدول، ويتسبّب أحيانًا بتفشي هذا المرض بين السكّان المحليين والمسافرين. لكن حالات التفشي الأخيرة لهذا الفيروس التي رُصدت في 11 دولة، تعتبر غير مألوفة لأنها اكتشفت في دول غير موبوءة”.

وأضاف: “سُجّلت نحو 80 حالة في العالم حتى الآن، و50 أخرى تخضع للتدقيق. ويرجّح الإبلاغ عن المزيد من الحالات بالتوازي مع توسع نطاق عملية المراقبة”.

كما ورد أنّ “منظمة الصحة العالمية تعمل مع الدول المتضررة وبلدان أخرى بهدف توسيع نطاق مراقبة المرض لرصد الأشخاص الذين تحتمل إصابتهم وتقديم الدعم لهم، وتزويدهم بالإرشادات الخاصة بكيفية التعامل مع المرض”.

يذكر أن أعراض هذا الفيروس تشمل في الأيام الخمسة الأولى: حمى، صداع، تضخم العقد اللمفاوية، آلام في الظهر والعضلات، قشعريرة، وهن شديد أي ضعف الجسم. وخلال فترة الاصابة، يبدأ الطفح على الوجه في أغلب الأحيان ومن ثَم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. ويكون وقع الطفح أشد ما يكون على الوجه (في 95% من الحالات) وعلى اليدين والقدمين (75%). ويتطور الطفح إلى حويصلات (نفاطات صغيرة مملوءة بسائل) وبثرات، قد يلزمها 3 أسابيع لكي تختفي تماما.

شارك المقال