قائد الجيش: الحرب على المخدرات مستمرة

لبنان الكبير

أعلن قائد الجيش اللبناني جوزف عون أن الأمن خط أحمر، وأن الحرب على المخدرات مستمرة.

وقال قائد الجيش خلال زيارته اللواء السادس في بعلبك شرق لبنان إن “الأمن خط أحمر، وليس مسموحاً المس به، ونحن على أبواب موسم سياحي”، حسب بيان صادر عن الجيش على موقعه على “تويتر” اليوم الجمعة.

وأضاف: “ليس للجيش أي عداوة مع أي منطقة أو عشيرة. كل العشائر أهلنا، لكن واجبنا توقيف الخارجين على القانون. أهل بعلبك سئموا ويطالبون بالأمن، وهذا واجبنا تجاههم ووعدنا لهم مهما كانت التضحيات”.

وخلال زيارته فرع مخابرات الجيش في البقاع، قال قائد الجيش إن “حربنا على المخدرات لم تنتهِ ولا تزال مستمرة. لا ننتظر أي غطاء سياسي أو ديني لمكافحتها، ولا نعمل وفقاً لأي أجندة، إنما من منطلق مسؤوليتنا تجاه شعبنا ووطننا”، داعياً كل الخارجين على القانون لتسليم أنفسهم لكي يسلموا “وإلا تحملوا تبعات قراركم”.

وقدم قائد الجيش التعازي في قرية بوداي – قضاء بعلبك بالشهيد زين العابدين شمص الذي سقط في الثالث من حزيران الحالي خلال مداهمة قامت بها مخابرات الجيش لمنزل أبرز المطلوبين في تجارة المخدرات في منطقة الشراونة – بعلبك، الملقّب بأبو سلة.

وقال: “التضحية قدر وليست خياراً. الشهيد زين العابدين شمص سقط دفاعاً عن أبناء وطنه في مواجهة عصابات المخدرات. أعدكم بأن دماءه لن تذهب هدراً، وهي وسام على صدر المؤسسة العسكرية”.

يذكر أن القوى الأمنية اللبنانية تقوم بمكافحة آفة المخدرات في لبنان ومنع تهريبها إلى الخارج، بناء على طلب دول الخليج والدول العربية. وفي نيسان 2021 حظّرت السعودية دخول المنتجات الزراعية اللبنانية إلى البلاد لاستخدامها في تهريب المخدرات إلى المملكة.

شارك المقال