ميقاتي: مداهمة المصرف المركزي بهذا الشكل الاستعراضي ليس الحل

لبنان الكبير

ميقاتي: مداهمة المصرف المركزي بهذا الشكل الاستعراضي ليس الحل

 

أبدى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أسفه للطريقة الاستعراضية التي يتم فيها معالجة ملفات قضائية حساسة لها ارتباط بالاستقرار النقدي في البلاد، مما يعرّض البلد لاهتزاز لا تحمد عقباه. 

وقال: “إن مداهمة المصرف المركزي بهذا الشكل الاستعراضي وسط تداخل الصلاحيات بين الاجهزة القضائية ليس الحل المناسب لمعالجة ملف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. قلت وأكرر لسنا متمسكين باحد، ولا ندافع عن احد، بل نتمسك بالقضاء العادل بعيدا عن الاستنسابية، مع الحرص على سمعة لبنان المالية دوليا. المطلوب ان تتم معالجة هذا الملف بتوافق سياسي مسبق على حاكم جديد لمصرف لبنان، ولتأخذ القضية مجراها القانوني المناسب بعد ذلك”.

وكان مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” أفاد بأن قوة من المديرية العامة لامن الدولة، حضرت قبل ظهر اليوم الى امام مصرف لبنان لتنفيذ عملية دهم للحاكم رياض سلامة، الا ان هذه القوة لم تدخل بعد صدور اشارة من القاضي المناوب في النيابة العامة الاستئنافية في بيروت رجا حاموش قضت بمنع القوة من الدخول، الا ان النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون كانت حضرت الى المصرف وتمكنت من الدخول برفقة عدد من عناصر أمن الدولة وتمكنت من الوصول الى الطابق الموجود فيه مكتب الحاكم، ولم تدخله لكنها عادت غادرت.

وقالت عون من محيط المصرف: “أتت إشارة من القاضي رجا حاموش لإخلاء المكان”. واوضحت: “قيل لنا ان حاكم مصرف لبنان ليس هنا، والمدعي العام التمييزي لم يعط جوابا ولم يرد علينا، كما ان النائب العام في بيروت والقاضي حاموش كان قد سمح الدخول لكن من دون تصادم”.ا

وحتجاجا على هذه الخطوة من القاضية عون، تجمع الموظفون ونفذوا وقفة اعتراضا على ما حصل، والقى رئيس نقابة موظفي مصرف لبنان عباس عواضة كلمة، قال فيها: “كرامة المؤسسة والموظفين أعلى من كل شيء ونرفض أن نعامل بطريقة ميليشيوية ونعلن الإضراب. نحن نحترم القضاء وتحت سقف القانون”.

شارك المقال