“إعلاميون من أجل الحرية”: ما حصل جريمة تخالف الأعراف والقوانين الدولية

لبنان الكبير

صدر عن جمعية “إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: بكثير من الحزن والألم ننعي استشهاد الزميل المصور في وكالة رويترز عصام عبدالله، الذي كان يؤدي واجبه الإعلامي بشجاعة ومهنية، ونتمنى لجميع للزملاء الجرحى كارمن جوخدار وإيلي براخيا،وكل من أصيب، السلامة”.

وأضاف البيان :”إن استهداف الجيش الإسرائيلي لتجمع الإعلاميين اللبنانيين وهم يغطون الأحداث، يؤكد التعمد على اعتبار أن جميع الأطراف، وفي طليعتها قوات الطوارئ الدولية والجيش اللبناني، وبطبيعة الحال الطرف المعتدي، كانت تعلم بأن الإعلاميين يشغلون هذا الموقع، وبالتالي ما حصل هو جريمة تخالف كل الأعراف والقوانين الدولية”.

وختم البيان:” نؤكد تضامن الجسم الإعلامي في مواجهة هذه الجريمة، وندعو كل الهيئات الدولية، لإدانة مرتكبيها”.

شارك المقال