بعد ليلة المجزرة… اسرائيل تواصل القصف ومقتل ٣٤٧٨ في غزة

لبنان الكبير

بعد 12 يوما على بداية “طوفان الأقصى” تتواصل الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة عن ارتفاع عدد القتلى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع الى 3478، وتجاوز عدد الجرحى 12 ألفا.

وعلى الرغم من ارتكاب القوات الإسرائيلية وقبل نهاية اليوم الـ 11، مجزرة جديدة غزة بقصف مستشفى المعمداني، ادى الى سقوط أكثر من 500 قتيل ومئات المصابين، واصل الاسرائيلي القصف على غزة غير مباليا بكل الصرخات التي يطلقها المتظاهرون في الدول العربية. وفي تشويه للحقيقة نسبت إسرائيل استهداف المستشفى لحركتي حماس والجهاد، وهو ما نفته الحركتان، ووجهت اتهاماتها لإسرائيل، مؤكدة أن المستشفى استهدف “بقصف جوي أطلق من طائرة حربية” إسرائيلية.

بالمقابل ردت حماس الفلسطينية بقصف عدد من المدن والمناطق الإسرائيلية بالصواريخ، منها تل ابيب وعسقلان.

وفي اليوم الـ 12 للطوفان وصل الرئيس الأميركي جو بايدن إلى تل أبيب لتأكيد الدعم العسكري والمعنوي لإسرائيل، في الوقت الذي ألغى فيه الأردن القمة التي كان يفترض أن تجمع بايدن مع ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس.

وأشارت وزيرة الصحة الفلسطينية ان هناك نقصا حادا بالأدوية في قطاع غزة ومشكلة كبيرة في الوصول إلى المستشفيات، وانقطاع المياه وتدهور منظومة الصرف الصحي يزيدان مخاطر تفشي الأمراض السارية.

وناشدت المنظمات الأممية تحمّل مسؤولياتها بوقف العدوان على غزة والضفة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية ان الوضع في غزة يخرج عن السيطرة، وان امدادات المنظمة عالقة على الحدود منذ 4 أيام، وهي بحاجة إلى وصولها الفوري لمحتاجيها.

شارك المقال