خطة طوارئ الحكومة: افتراضات مبنية على حرب تموز ٢٠٠٦

لبنان الكبير

خلال جلسة اللجان المشتركة في مجلس النواب تم عرض خطة الطوارئ المقدمة من الحكومة لتعزيز الجمهوزية الوطنية لمواجهة تداعيات العدوان الإسرائيلي.

وهي مؤلفة من ٢٣ صفحة باللغة العربية، ١٠ منها فارغة ومخصصة للوزارات لعرض ما لديها من تحضيرات، كما أنها تتضمن ١١ صفحة باللغة الإنكليزية وضعت من قبل وحدة إدارة الكوارث لمناقشتها مع منظمات الأمم المتحدة.

تم توزيع الخطة على ٨ قطاعات، وكل قطاع تشرف عليه وزارة معينة بالتنسيق مع المنظمة الدولية المختصة، اضافة إلى تقديم تصور لخطة الحرب عبر ١٠ منظمات أممية أساسية
منها اليونسيف، منظمة الصحة العالمية، المفوضية العليا للاجئين وغيرها.

وتبنت الخطة مقارنة معيارية لافتراضات مبنية على ما حدث في حرب تموز ٢٠٠٦، وهنا تم التطرق إلى التهجير القسري لمليون لبناني، وتأمين مراكز إيواء تستوعب ٢٠٪ من النازحين أي ما يقارب ٢٠٠ الف شخص.

وتم وضع مقاربة حاجات ٣ فئات سكانية من اللبنانيين:

– نازحون في شقق و منازل خاصة

– المجتمع اللبناني المضيف

– فئات سكانية غير لبنانية (فلسطينيون نازحون سوريون و عمال أجانب).

شارك المقال