زعيم المعارضة الإسرائيلية: حان الوقت لاستبدال نتنياهو

لبنان الكبير

قال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد اليوم الخميس إن الوقت حان لاستبدال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وإنه سيكون هناك دعم على نطاق واسع لتشكيل حكومة وحدة بقيادة حزب الليكود اليميني الذي ينتمي له نتنياهو.

وأوضح لابيد، المنتمي لتيار الوسط والذي شغل منصب رئيس الوزراء لفترة وجيزة العام الماضي، أنه يرى أن أغلبية كبيرة من أعضاء الكنيست المؤلف من 120 مقعدا ستؤيد مثل هذه الحكومة الائتلافية.

وتأتي تصريحات لابيد بينما تواصل إسرائيل هجومها العسكري على غزة عقب هجوم حركة “حماس” المباغت على جنوب إسرائيل في السابع من تشرين الأول.

وكتب لابيد على منصة “إكس” “حان الوقت، نحتاج لتشكيل حكومة إعادة هيكلة وطنية. سيقودها الليكود وسيجري استبدال نتنياهو والمتطرفين، سيكون أكثر من 90 عضوا بالكنيست شركاء في الائتلاف من أجل التعافي وإعادة الترابط”.

وحزب الليكود هو أكبر الأحزاب في الائتلاف الحاكم في إسرائيل الذي يضم أحزابا قومية متطرفة ودينية. ولهذه الأحزاب مجتمعة 64 مقعدا في الكنيست.

ورفض لابيد الانضمام لمجلس وزراء الحرب الذي شكله نتنياهو عند بداية الحرب على الرغم من موافقة أعضاء وسطيين آخرين بالكنيست على الانضمام والمساعدة في إدارة الصراع.

وكتب لابيد على منصة “إكس” “أسمع من يقولون إن الوقت لم يحن. انتظرنا 40 يوما، لا مزيد من الوقت. ما نحتاج له هو حكومة لن تتعامل مع شيء سوى الأمن والاقتصاد”.

وأضاف “لا يمكننا تحمل دورة انتخابية أخرى في العام المقبل نستمر خلالها في القتال وتفسير سبب كون الطرف الآخر كارثة”.

شارك المقال