مقتل عنصر سابق بالحزب بمداهمة لأمن الدولة

لبنان الكبير

قُتل ح.م.م. المعروف باسم ولاء عيتيت، المشهور بانتقاده لـ”حزب الله” على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال مداهمة منزله لاعتقاله بموجب مذكرة توقيف بحقه، وفيما تداولت أقاويل أنه فجر نفسه، صدر عن جهاز أمن الدولة بيان أفاد أن: “وردت إلى المديريّة العامّة لأمن الدّولة معلومات عن وجود المدعوّ (ح.م.م.) في عيتيت في الجنوب، والذي كان مطلوباً بعدّة مذكّرات توقيف بسبب إطلاق نار ورمي رمّانات يدويّة على دوريّة تابعة لأحد الأجهزة الأمنيّة التي حاولت توقيفه منذ مدّة، وأصاب اثنين من عناصرها بجروح.
بعد الرصد، تأكّدت للمديريّة معلومات حول تحضير المدعوّ (ح.م.م.) لأعمال عدائيّة داخل بلدته عيتيت في الجنوب، وقد قام بتجهيز نفسه بأعتدة عسكريّة ومتفجّرات لهذه الغاية.
بعد محاصرته من قبل دوريّة تابعة لأمن الدّولة، حصلت تطوّرات عسكريّة بين عناصر الدوريّة والمطلوب، أصيب على أثرها، وما لبث أن فارق الحياة أثناء نقله إلى أحد المستشفيات. تقوم المديريّة العامّة لأمن الدّولة بالإجراءات اللازمة بناءً على إشارة القضاء المختصّ”.

يذكر أن عيتيت كان في صفوف “حزب الله” وتم اعتقاله من جهاز أمن الحزب وطرده لاحقا بتهم فساد، ومنذ ذلك الوقت، أصبح منتقدا شرسا للحزب وأمينه العام حسن نصر الله، وإيران، وله مقاطع فيديو وهو يحرق علم الحزب وصور نصر الله.

شارك المقال