الجيش الاسرائيلي يرفع جاهزية قواته ضد لبنان

لبنان الكبير

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي اليوم الجمعة إن الجيش مستمر في رفع جاهزيته على الجبهة الشمالية الواقعة على الحدود مع لبنان.

وأضاف أدرعي في حسابه على منصة “إكس” :”تزامنا مع تدريبات مقاتلي الاحتياط التابعين للوائين 146 و210 على الجبهة الشمالية، بدأ مقاتلو لواء غولاني هذا الأسبوع عملية رفع الجاهزية على الجبهة الشمالية”.

وأشار إلى أن “كتائب الاحتياط والنظامية نفذت على الجبهة الشمالية تدريبا في تضاريس تحاكي الحدود الشمالية، وسط ظروف جوية شتوية”.

وأوضح أدرعي أن التدريبات شملت تمرينا مشتركا للقوات المدرعة، ومشاة الهندسة والمدفعية، والقتال في المنطقة المفتوحة وكذلك نقل الجرحى وسط الظروف الجوية القاسية.

يأتي هذا في ظل التوتر الراهن على الحدود بين إسرائيل ولبنان وسط تصاعد القصف المتبادل بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، والذي تفجر مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول الماضي.

وكانت “الوكالة الوطنية للإعلام” قد ذكرت أن 11 مدنيا على الأقل قتلوا يوم الأربعاء، هم ثمانية أشخاص في ضربة بطائرة مسيرة إسرائيلية على النبطية، وثلاثة آخرون في قصف جوي استهدف منزلا في بلدة الصوانة مما أدى إلى تدميره ومقتل سيدة وابنيها، وأحدهما طفل رضيع.

ووقعت الهجمتان الإسرائيليتان بعد هجوم صاروخي شهدته منطقة صفد بشمال إسرائيل وأسفر عن مقتل مجندة وإصابة سبعة، واعتبره وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير “إعلان حرب”.

وقال “حزب الله” إن سبعة من عناصره قتلوا في جنوب لبنان أمس الخميس، بعدما أعلن عن مقتل ثلاثة آخرين في ضربات إسرائيلية يوم الأربعاء.

شارك المقال