البنزين سيلحق المازوت: الدولار من السوق لا "المركزي"

خبريات 12 تشرين الثانى , 2021 - 10:47 م
محطة بنزين

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

علم موقع "لبنان الكبير" من مصادر في وزارة الطاقة ان حاكم مصرف لبنان ابلغ المعنيين عدم قدرته على الاستمرار بتوفير الدولار لاصحاب الشركات المستوردة للنفط، وانه سيبدأ سحب الإجراء تدريجيا اي ١٠ بالمئة كبداية ثم سترتفع النسبة الى ٢٠ ف٣٠ حتى تصل خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر الى ١٠٠ بالمئة.

لكن المصادر لفتت الى ان هذا التدبير التدريجي لوقف توفير الدولار للشركات سيمنع او سيقلل مخاطر الضغط الكبير على الدولار، لان الشركات ستتقاضى من المحطات بالدولار مما يعني انه سيكون على أصحاب المحطات تأمين الدولار وليس الشركات.

وعن الفارق بهذا الامر قالت المصادر : "اذا أجبرت الشركات على تأمين الدولار من دون أن تقبض بالدولار من المحطات يعني سيكون على ٦ شركات كبرى معروف موقعها ان تلجأ الى الصرافين وهذا الامر سيحصر بصرافي بيروت والمتن مما سيعطي هؤلاء ذريعة احتكار الدولار والتحكم بسعره، اما اذا تقاضت الشركات من المحطات بالدولار فسيكون على الأخيرة تأمين الدولار بكمية أقل وبشكل موزع بين كافة الأراضي اللبنانية، وهذا يقلل خطورة التحكم بالسوق السوداء. يعني ان يصرف مبلغ ٦ ملايين دولار لدى ٤ او ٥ صرافين يختلف عن تصريفها لدى ١٠٠ صراف. باختصار تؤكد المصادر ان البنزين سيلحق المازوت قريبا وكما تأقلمت الناس مع المازوت ستتأقلم مع البنزين.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us