فيروس يقضي على أسماك الليطاني

خبريات 28 نيسان , 2021 - 8:10 م

 

تجهد المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بالتعاون مع المجتمع المحلي والجمعيات البيئية وصيادي منطقة القرعون، لرفع الاسماك النافقة، من بحيرة الفرعون اثر "إصابتها بوباء فيروسي خطير".

ووصف رئيس دائرة سد القرعون نصر الله الحاج نفوق الاسماك بانه "كارثة". وقال: "نقوم برفع الاسماك عن الشاطىء ودملها ( طمرها مع بعض المبيدات).

وأوضح الحاج انهم رفعوا كتبا الى كل الجهات المعنية لابلاغها الامر ومنها وزارات "الصحة، الاقتصاد، الزراعة والقوى الامنية"، كي تتحمل مسؤولياتها "لكننا لم نر أحدا".

أضاف: "لقد استعنا بخبير اسماك منذ ثمانية ايام، قام بأخذ عينات وتبين انه مرض لا يقتصر على لبنان، بل يمتد الى الاردن والعراق وسوريا، ويطال نوعا واحدا من الاسماك "الكارب"" (Cyprinus Carpio Carpio)، دون غيره، اذ لم يتبين نفوق أيا نواع اخرى من الاسماك التي تعيش في البحيرات ذاتها.

واشار الى ان في البحيرة 140 مليون متر مكعب من المياه وسعتها نحو 220 مليون متر مكعب، ومصلحة الليطاني تعمل جاهدة على رفع التلوث ، مستبعدا ان يكون الصرف الصحي السبب الرئيسي في نفوق الاسماك، وان كان له اثار كبيرة ، مضيفا ان سبب النفوق هو مرض "كوي هبيس" الذي يفتك بالاحشاء الداخلية للاسماك فتصاب بنزيف ..

ولفت بيان صادر عن مصلحة الليطاني إلى أن "الوباء منتشر في النهر وليس محصورا في البحيرة فقط".

يذكر ان الليطاني الذي يصب في بحيرة القرعون، يعتبر أطول وأكبر نهر في لبنان (طوله 170 كيلمومترا) لكنه يعاني منذ سنوات تلوثا حادا، بسبب مياه الصرف الصحي والمعامل الصناعية التي تصب فيه مباشرة من دون معالجة.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us