شقيقة فطاير توضح وقائع وفاته تعذيبا ً

خبريات 30 نيسان , 2021 - 5:52 م

 

أوضحت شقيقة الفلسطيني محمد فطاير المقيمة في ألمانيا دارين فطاير في اتصال مع "لبنان الكبير" عدداً من النقاط المتعلقة بوفاة شقيقها  تعذيباً على يد نظام الأسد والذي كان "لبنان الكبير" نشر خبر وفاته نقلاً عن مصدر قريب من العائلة.

وقالت  دارين إن شقيقها أمضى تسع سنوات في سجون الأسد، بينها سنة في سجن فلسطين فرع دمشق  قضاها واقفاً على "اجر ونص" وإن طعامه كان مخلوطاً مع البراز.

وأكدت أن أي فصيل فلسطيني لم يتدخل لحل قضية اعتقاله كما لم تتدخل سفارة فلسطين في بيروت أو دمشق.

وأشارت إلى أن الصليب الأحمر الألماني هو من تولى الاهتمام به منذ وصوله إلى المصنع وصولاً الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي.

وقالت دارين إن شقيقها مات مظلوماً ولم يفرجوا عنه إلا بعدما تأكدوا أنه لن يعيش...  وهو "مات شهيداً".

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us