ماروني لـ”لبنان الكبير”: الاهتمام الدولي بلبنان تراجع

لبنان الكبير

تحدث الوزير والنائب السابق إيلي ماروني لـ”لبنان الكبير” عن “الاستغلال الاقتصادي للأزمة الأوكرانية – الروسية إذ منذ اليوم الأول للحرب أصبحت لدينا أزمة قمح وطحين وزيت ومحروقات في غياب مطلق لرقابة الدولة، مع أن أوكرانيا المحاصرة لا تزال الكهرباء فيها موجودة والمواد الغذائية متوافرة بينما أعلن التجار في بلدنا منذ اليوم الأول أننا أمام أزمة وسنشهد ارتفاعاً في الأسعار، والدولة غائبة كعادتها”.

ورأى أن “الاهتمام الأوروبي والدولي أصبح محصوراً بالحرب الروسية – الأوكرانية، وبالتالي، فإن الفريق الذي لديه مصلحة في تأجيل الانتخابات أو التمديد للمجلس الحالي سيجدها فرصة سانحة للتخلص من الضغط الدولي والأوروبي والتحجج بأي أمر وايجاد أي ذريعة للتمديد وتأجيل الانتخابات في ظل اصرار أوروبي ودولي على اجرائها، مؤكداً أن الاهتمام الدولي بلبنان تراجع لأن هناك حرباً دولية لها انعكاسات على أوروبا وخصوصاً على فرنسا”.

ولفت الى “أننا اعتدنا على استغلال المنظومة أي أزمة لتحقق غاياتها، وبدلا من البحث عن حل ، تذهب السلطة الى تمديد الأزمة. نحن أمام احتمالية تمديد للمجلس النيابي، وبالتالي تمديد للأزمة الراهنة وللسلطة القائمة”.

شارك المقال