بيرم لـ"لبنان الكبير": هناك مؤامرة لضرب القطاع العام

خبريات 20 تموز , 2022 - 4:21 م
مصطفى بيرم

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أكد وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال مصطفى بيرم، في حديث لموقع "لبنان الكبير"، أنه "أصبح لديه يقين أن هناك مؤامرة لضرب القطاع العام وتشويه صورة الموظف ومناقبيته".

ولفت إلى أن "الموظفين لا يقبلون بأي حلول نطرحها، وقد طلبنا منهم المداومة 8 أيام في الشهر ودفع بدل النقل لهم خلالها، ومضاعفة رواتبهم، لكنهم رفضوا ذلك، وقد أوضحنا لهم أننا في حكومة تصريف أعمال والموازنة لم تقر بعد، ولا يوجد مال، وعلى الرغم من ذلك هم مصرون على تعطيل الإدارات العامة، وهذا أمر غير مقبول، هذا أمر لم يحصل حتى خلال الحرب الأهلية حين كان الموظفون يتوجهون إلى عملهم تحت القصف".

وتابع بيرم: "نسمع اليوم أن هناك خدمة "ديلفري" للمعاملات، إذ يتواصل صاحب معاملة مع موظف، ويدفع له أموالا كي ينزل الموظف إلى عمله لتخليص المعاملة المدفوعة، وبالتالي يسيئون الى الموظف الآدمي الذي حمل الإدارة العامة على كتفيه باللحم الحي".

وأوضح: "على الرغم من أننا أبدينا جديتنا الكاملة بالتعامل مع مطالب الموظفين، وقد جمع الرئيس نجيب ميقاتي نصف الحكومة من أجل التأكيد على هذه الجدية، لكن الموظفين قدموا اقتراحات تحتاج إلى وقت لتحقيقها، ولا يجوز أن يتم تعطيل الإدارة ومصالح الناس بانتظار تحقيق هذه الاقتراحات، الموظف محق في مطالبه لكن لا يجب أن يأخذ مصالح الناس رهينة كي تتحقق مطالبه، يجب أن يكون ذكيا بمطالبه".

وواصل: "هنا نسأل الموظفين: إذا ضاعفنا معاشاتكم إلى 10 ملايين ليرة، هل تقبلون بالمجيء إلى العمل 5 أيام في الأسبوع؟ لا أظن ذلك، العرض المقدم لهم بمعاش مضاعف مع تغطية بدل النقل والمداومة يومان في الأسبوع هو أربح لهم، لكنهم لا يقبلون حتى الاستماع لمصارحتنا، يبدأون بالشتائم والسباب قبل أن يسمعوا المقررات حتى، لذلك أنا أصبحت متأكدا أن هناك قطبة مخفية بالموضوع".

وعن الحلول، أشار بيرم إلى أن "رئيس الجمهورية وقع اليوم مرسوم مضاعفة الرواتب شرط حضور الموظف يومين في الأسبوع، وإذا لم يداوم فلن يستفيد منه".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us