الخير لـ"لبنان الكبير": المؤامرة اذا استمر عون في القصر بعد نهاية ولايته

خبريات 14 أيلول , 2022 - 12:54 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

كلما اقترب استحقاق انتخاب رئيس الجمهورية كلما ازدادت مواقف الرئيس ميشال عون غموضاً يفتح الباب على كثير من التحليلات والتأويلات، وفي هذا الاطار، تحدث النائب أحمد الخير لـ"لبنان الكبير" عن نقطتين: "الأولى تتعلق بتاريخ الرئيس عون حين رفض تسليم القصر أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، والثانية لها علاقة بالمرحلة الحالية التي تختلف كلياً عن تلك المرحلة. رئيس الجمهورية يقوم بحملة تهويل على الحلفاء والخصوم لتأمين أكبر قدر ممكن من المكاسب لفريقه السياسي ولصهره من الحكومة التي يفترض أن تتشكل قبل نهاية ولايته"، معرباً عن قناعته بأن "هذه المواقف ليست سوى محاولة لكسب شيء قبل انتهاء العهد الحالي لأن مرحلة ما بعد الرئيس عون لن تكون كما قبله بالنسبة الى التيار الوطني الحر".

ورأى أن "من يرسم لفراغ رئاسي طويل هو التيار الوطني الحر، لذلك يقاتل لتأليف حكومة سياسية يتمثل فيها التيار بحصة كبيرة كي تخدمه في مرحلة الفراغ الرئاسي، على اعتبار أنه على المدى الطويل يمكن أن تعيد الظروف بعض الحظوظ لصهره بعد ترسيم الحدود البحرية والاتفاق النووي".

واعتبر أن "رئيس الجمهورية لن يقوم بأي خطوة في المجهول خصوصاً أن الظروف الحالية تختلف تماماً عما كانت عليه أواخر الثمانينيات الا اذا قرر جر البلد الى الانتحار أي (علي وعلى أعدائي)"، مؤكداً أن "اللبنانيين اليوم يفكرون في تشكيل حكومة وانتخاب رئيس للجمهورية والاتفاق مع صندوق النقد الدولي كي ننتقل الى مرحلة معالجة الأزمات المتراكمة ونخرج من قعر جهنم خصوصاً أن لا امكان لهدر الوقت".

وسأل الخير: "عن أي مؤامرة يتحدث رئيس الجمهورية؟ المؤامرة ممكن أن تحصل عندما يسهل جر البلد الى الفوضى أو اذا استمر في القصر بعد نهاية ولايته لأنه يدخل البلد في المجهول، أو عندما يفكر في القيام بأي خطوة غير دستورية أو فرض شروط غير محقة في الحكومة".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us