كرم لـ”لبنان الكبير”: منظومة الممانعة تصادر الاستحقاقات الدستورية

لبنان الكبير

أوضح عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب فادي كرم، في تصريح لـ”لبنان الكبير”، “أهمية اللقاءات التي تحصل لأن كل الأمور تتوضح. باشرنا بلقاءات مع تكتل الاعتدال منذ فترة لكن جرى لقاء مطول في الآونة الأخيرة، وتباحثنا في المرحلة المقبلة، وفي الجلسة الثانية لانتخاب رئيس الجمهورية، وغداً (اليوم) نستكمل هذا النقاش للبحث في النقاط الأساسية والمهمة خصوصاً أن منظومة الممانعة تصادر الاستحقاقات الدستورية، وتريد أن تفرض على باقي الأفرقاء السياديين شروطها حتى في اطار رئيس الجمهورية، واذا لم تتمكن من ايصال رئيس من قبلها فستحاول ايصال رئيس وسطي لكن ضمن شروطها. من هذا المنطلق، تدرك التكتلات في المعارضة خطورة هذا الأمر، ونستعد لجلسة الأسبوع المقبل وربما لما بعدها، ونأمل أن يحصل الضغط اللازم لننتخب رئيساً للجمهورية في أسرع وقت، ويتبعه تكليف رئيس حكومة يتفاهم مع رئيس الجمهورية لتشكيل حكومة منتجة وفاعلة واصلاحية”.

وأضاف: “سنستمع الى بعضنا البعض، ونطرح وجهات النظر، ونرى من هو الأقرب الى تحقيق الأفضل. نحن متفقون على الهدف وعلى نظرتنا للبلد وعلى تحرير لبنان من قبضة محور الممانعة واعادته الى علاقته الجيدة مع الدول العربية. اما كيفية الوصول الى تحقيق هذه الأهداف، فهذا ما يتم البحث فيه وربما تبادل الأفكار يسهل الوصول اليها”، مؤكداً أن “التغييريين هم اليوم أكثر من مجموعة ولديهم أكثر من طرح، وعليهم حسم أمرهم اذا كانوا يريدون التغيير فعلاً أو ينخرطوا في لعبة السلطة مع العلم أن الناس انتخبوا كل قوى المعارضة بهدف التغيير الفعلي لمسار الادارة الحالية، واذا انخرطنا فيها فلا نكون تغييريين، ونكون غدرنا بالصوت الذي أوصلنا الى الندوة البرلمانية”.

وشدد على التمسك بالنائب معوض “فطرح اسمه ليس من باب حرقه كما يروّج البعض انما ترشيح جدي، واذا تمكنّا من ايصاله فنكون وصلنا الى هدفنا”.

شارك المقال