سعيد لـ"لبنان الكبير": الإفراج عن رئاسة الجمهورية إيراني

خبريات 7 تشرين الأول , 2022 - 12:01 م
فارس سعيد

 

رأى النائب السابق فارس سعيد، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، أن "من ينتظر حزب الله للافراج عن رئاسة الجمهورية سينتظر طويلاً لأن الساعة التي في يده ليست ساعة لبنانية انما ايرانية، ومتى شاءت ايران وليس الحزب أو المصلحة اللبنانية، سيكون هناك رئيس للجمهورية".

وأضاف: "اذا تعذرت المفاوضات مع الولايات المتحدة فلن يكون هناك رئيس، واذا وصلت المفاوضات بين ايران والولايات المتحدة الى خواتيم سعيدة فسينتج عنها رئيس تسوية بينهما. وبالتالي، الكلام عن أن هناك قوى سياسية تنتظر أو تطلب أو تتمنى على حزب الله الافراج عن الرئيس، يؤكد عجز هذه القوى عن ابتكار مشروع لبناني لرئاسة الجمهورية في مواجهة المشروع الايراني لرئاسة الجمهورية".

وأشار الى أن "من يعوّل على طاولة حوار في الخارج لانتخاب رئيس، يؤكد مرة أخرى عجز القوى السياسية عن ابتكار مشروع لبناني بمواصفات لبنانية لمواجهة المشروع الايراني في رئاسة الجمهورية. هناك من ينتظر، وهناك من يتمنى على الحزب، وهناك من يريد الحوار معه، وهناك من يريد طاولة حوار في عاصمة أوروبية ما، لكن من هم الذين يبادرون على مساحة لبنان من أجل اعادة تكوين وسط لبناني وطني يواجه المشروع الايراني في لبنان؟".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us