بويز لـ"لبنان الكبير": كل فريق يتصرف على أنه مالك الحقيقة والقوة المطلقة

خبريات 21 تشرين الأول , 2022 - 11:21 ص

 

اعتبر الوزير السابق فارس بويز، في حديث لـ"لبنان الكبير"، أن جلسة الأمس "تعبّر عن واقع خارطة المجلس النيابي الحالي التي لا تسمح لأي فريق وحده أن يأتي برئيس. من هنا المطلوب التوافق بين الأفرقاء على اسم معين. اذا سلمنا جدلاً أن ما من فريق وحده يمكنه ايصال رئيس الى القصر الجمهوري، وأن هناك ضرورة لانتخاب الرئيس، فهذا يعني أننا نسلم بضرورة التفاهم بين الكتل الكبرى على اسم مشترك"، مؤكداً أن "الجلسة تؤكد أن التفاهم غير حاصل، وكل فريق يطرح اسماً لا يمكن ايصاله. علينا أن نفهم أن البلد مركب بهذا الشكل، وهذه التركيبة تفرض رئيساً تتفق عليه القوى الكبرى في البرلمان، ومن دون ذلك لا رئيس، أي الذهاب نحو المجهول والمزيد من التدهور على المستويات كافة. كما يمكن القول ان ما يسمى بالوحي الخارجي لم يصل بعد، وبالتالي، لم يتلق الأفرقاء الضغط الايجابي باتجاه انتخاب رئيس يتوافقون عليه".

وشدد على أن "على الجميع الاقتناع بأن ما من فريق وحده قادر على انتخاب رئيس للجمهورية، وفي حال استطاع أي فريق ايصال شخصية معينة على الرغم من استحالة الأمر، فإن هذا الرئيس لن يتمكن من الحكم لأن البلد محكوم عليه بحسب تركيبته، التوافق حتى اشعار آخر، وهذا ما لم يحصل الى اليوم، وكل فريق يناور في هذا الاطار، ويطرح مرشحاً لن يكون مقبولًا من الفريق الآخر، ويتصرف على أنه مالك الحقيقة والقوة المطلقة".

أضاف: "ما لم يتلق الأفرقاء ضغطاً خارجياً لانتخاب رئيس، فمن الصعب الذهاب في هذا الاتجاه. هذا الضغط موجود حالياً على مستوى التمني والنصائح التي لا تكفي لانتخاب رئيس للجمهورية".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us