حميّد لـ "لبنان الكبير": الفتاوى غبّ الطلب ليست في موقعها

خبريات 1 تشرين الثانى , 2022 - 11:28 ص

 

اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب أيوب حميد، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، أنه "من الطبيعي في ظل الشغور في موقع الرئاسة الأولى، وحكومة تصريف الأعمال التي تعتبر مستقيلة وفق الدستور، أن تكون البلاد في أزمة غير مسبوقة، لكن الكلام عن امكان عقد طاولة حوارية، دعا اليها الرئيس بري قد يفتح نوافذ معينة للوصول الى تفاهمات يمكن أن تبدأ بانتخاب رئيس جديد للبلاد. الآن ليس هناك موعداً للجلسة، لكن التشاور لا يزال مستمراً وقائماً للوصول الى ما يمكن أن يحفز على عقد طاولة الحوار".

وبالنسبة الى الخطوات التي يمكن أن يتخذها "التيار" في مرحلته النضالية المقبلة، رأى حميّد أن "الموضوع يعود له، لكن التصعيد الكلامي واثارة الغزائز المذهبية والطائفية لا يصب في خانة التواصل مع الأطياف اللبنانية".

وتحدث عن مرسوم قبول استقالة الحكومة، والرسالة التي أرسلها الرئيس عون الى الرئيس بري، مؤكداً أن "الفتاوى غبّ الطلب ليست في موقعها. الرسالة يمكن أن تناقش الخميس أو يتم أخذ العلم بها أو لا تكون لها أي مفاعيل على الاطلاق. والنزول الى الشارع لم يؤدِّ الى نتيجة خلال كل هذه المرحلة بل فاقَم الأمور".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us