عطا الله لـ"لبنان الكبير": ذاهبون الى شغور لا نعرف مدته

خبريات 3 تشرين الثانى , 2022 - 10:40 ص
جورج عطا الله

 

شدد عضو كتلة "لبنان القوي" النائب جورج عطا الله، في حديث لـ"لبنان الكبير"، على "أننا أبدينا كل ايجابية من الحوار، وقلنا انه لا يمكن في ظل الشغور الرئاسي وحكومة تصريف الأعمال والأزمة القائمة، رفض الدعوة الى الحوار، لكن فوجئنا بالهجوم الكبير الذي تعرضنا له من فريق الرئيس بري وإعلامه. وعلى الرغم من ذلك، استمرينا في الايجابية لناحية المشاركة في الحوار، لكن كيف يمكن دعوتنا اليه في وقت يستهدفنا الفريق الداعي له؟"، مؤكداً "أننا لا نعطل الحوار، ولا المبادرات في هذا السياق لكن نطلب توضيحاً لما نتعرض له. وربما السجال الأخير بين التيار وحركة أمل كان من بين جملة المعطيات التي أدت الى عدم السير بالحوار".

ولفت الى أن "المخرج صعب، ولا توافق، والمجلس النيابي مؤلف من مجموعات بحيث لا قدرة لأي مجموعة على الحسم في الرئاسة. كنا نعوّل على الحوار، لكن نستغرب الاستهداف الذي تعرضنا له، وكأن هناك نية لاستبعادنا وعدم مشاركتنا"، مذكراً بـ"أننا تعرضنا قبل أيام من حديث النائب جبران باسيل الأخير الى هجوم ممنهج".

وأوضح: "اقترحنا في حال تعذر الحوار بين الأطراف أو تعذر جمعهم حول طاولة، أن يجتمع الرئيس بري مع كل كتلة وحدها، ويستجمع خلاصاته ويعلنها للجميع. ونستغرب أن الأمور اتجهت نحو منحى آخر".

ورأى أنه "اذا لم نتمكن ككتل نيابية من التوافق على شخصية توافقية، فلا رئيس للجمهورية لأن ليس هناك من امكان لأي طرف في ايصال شخصية"، مشيراً الى أن "لبنان يقع في مرمى الأوضاع والتدخلات الاقليمية والدولية، واليوم ليس هناك من نضوج على هذا المستوى، والدليل هذا التشظي الواضح في الخيارات داخل المجلس النيابي. لذلك، نرى أننا ذاهبون الى شغور لا نعرف مدته خصوصاً أن الحلول كما التعقيدات تحصل في كل لحظة في لبنان".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us