الفرزلي لـ"لبنان الكبير": عون تمرّد على جمهورية الطائف

خبريات 3 تشرين الثانى , 2022 - 7:55 م

 

رأى نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي، في حديث لموقع "لبنان الكبير"، أن النموذج الأصح للرئيس المقبل، هي المهام التي عليه القيام بها.

وشدد الفرزلي على 6 مهام أساسية للرئيس، هي: 1 - الحوار مع حزب الله لتطبيق الاستراتيجية الدفاعية، 2 - الحوار مع سوريا لترسيم الحدود البرية والبحرية وعودة النازحين، 3 - إعادة العلاقات المميزة مع الدول العربية وعلى رأسها السعودية ودول الخليج، 4 - حماية الطائف، 5 - عروبة البلد، 6 - أن يكون موثوقا منه مسيحيا للوقوف عند هواجسهم.

وتابع الفرزلي: "هل يمكن أن تأتي برئيس يكون عدوا لحزب الله؟ كيف يحاوره في الاستراتيجية الدفاعية عندها؟ هل يمكن أن يكون الرئيس معاديا لسوريا ونحن نريد الترسيم الذي يشكل عقدة استراتيجية واقتصادية؟ وطبعا مستحيل أن يكون الرئيس عدوا للسعودية، لذلك علينا الإتيان برئيس يستطيع تنفيذ هذه المهام".

وأكد الفرزلي أن "الرئيس يجب أن يضع نصب عينيه بناء الدولة، لكن هذا ليس عمله، الرئيس وفق الدستور يمتلك صلاحية واحدة، احترام القسم الذي أقسمه أمام الله والمجلس النيابي والشعب، وعليه تطبيق الدستور وحمايته، ويكون حريصا على حسن تنفيذ القوانين، والدفاع عن البلد وسيادته، وهذه مهمات مصيرية، أما الأمور الأخرى، الاقتصادية والاجتماعية، فهي من عمل مجلس الوزراء ومجلس النواب".

واعتبر الفرزلي أن "ميشال عون دمر الجمهورية الأولى عندما تسلط على الحكم عام 1989"، مشيرا الى أنه "كان عليه عندما تولى الرئاسة عام 2016، أن يفهم أنه يعيش في جمهورية اتفاق الطائف، وعليه تنفيذه واحترامه لا أن يتمرد عليه، لا أن يصبح هناك 72 قانونا من المجلس النيابي لا ينفذها، ولا يتم رفض الهيئة الناظمة للكهرباء الصادرة بموجب قانون، وطبعا حرام أن يرفض توقيع التشكيلات القضائية التي صدرت عن مجلس القضاء الأعلى".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us