اجتماع “الخارجية”: “شيل من هون حطّ هونيك”

خبريات 7 حزيران , 2021

 

علم موقع “لبنان الكبير” من مصادر مطلعة على الاجتماع الطارئ الذي عقد في وزارة الخارجية والمغتربين للبحث في الأزمة المتعلقة بمنع ادخال المنتوجات الزراعية والصناعية الغذائية إلى المملكة العربية السعودية أن المجتمعين واللجنة الوزارية المكلفة سيبذلون ما بوسعهم للبدء بالاجراءات والتوصيات التي تم اتخاذها ومن شأنها اعادة العلاقات بين لبنان والسعودية الى طبيعتها في هذا المجال وانقاذ المزارعين اللبنانيين.

وبحسب المصادر فإن أولى الخطوات ستكون عبر تركيب سكانر في مرفأ بيروت، سيتم نقلها من مرفأ طرابلس بعد تصليح أعطالها على نفقة أحد النواب وهو عضو في لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والتخطيط النيابية، كما سيتم العمل على شراء سكانر جديدة في حال تأمين ثمنها من قبل بعض المتمولين اللبنانيين ورجال أعمال يعملون في كافة المجالات المتعلقة بالتصدير الى دول مجلس التعاون الخليجي. كما سيتم تقييم اوضاع “السكانر” الموجودة في بعض المقرات مثل مدخل المطار .

وعلق النائب سامي فتفت على قرارات الاجتماع: “قام النائب ميشال ضاهر مشكوراً باصلاح جهاز “السكانر” الموجود في مرفأ طرابلس. ولكن بدأ الكلام من بعده فوراً عن وجود نية لنقل هذا السكانر، بعد اصلاحه، الى مرفأ بيروت لتعزيز حركة الصادرات فيه. اننا اذ نؤكد أنّ هذا الجهاز هو حق لمرفأ طرابلس ولأهل الشمال ولن نقبل بنقله او استخدامه في أيّة فترة من الفترات خارج مرفأ طرابلس”.

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us