حرب لـ"لبنان الكبير": الرئيس وصهره العزيز يريدان السيطرة على القرار

خبريات 16 حزيران , 2021 - 1:41 م

 

رأى الوزير السابق بطرس حرب في حديث لـ"لبنان الكبير" ان "بيان رئاسة الجمهورية يتوجّه الى كل الناس بما معناه ان رأي الفريق الحاكم "هو الصح" وكل ما يقوله الآخر ليس له قيمة، وهذا مؤسف، حيث أصبح المسؤولون في مكان والشعب في مكان آخر"، مؤكدا أن "الصراع الذي يقوده رئيس الجمهورية وصهره العزيز للسيطرة على القرار في مجلس الوزراء لم ينته، لذلك لا نستغرب هذا النوع من البيانات في هذا الظرف، لا بل أستغرب كيف ان الناس لا تزال تستغرب هكذا مواقف".

وقال: "يبدو ان مبادرة الرئيس بري اصطدمت بالنتائج التي يتمناها الأفرقاء"، معتبرا ان " الوضع المأساوي في البلد لا يهم الافرقاء بقدر ما يهمهم التحكم بقرارات البلد السياسية، كأنهم لم يشبعوا بعد من الاهتراء، ولم يدركوا المسؤولية الكبيرة المترتبة عليهم"، مشددا على انه "عندما تتواجد النوايا الحسنة، تتشكل الحكومة، لكن اذا استمروا بهذا التصرف لا ننتظر حكومة".

وأشار الى ان "الشعب اللبناني ينهار ويجوع وكل المعنيين بتشكيل الحكومة بدءاً من رئيس الجمهورية، يلتهون بالحصص، وهذا مؤسف ويدل على عدم تحمل المسؤولية، وعلى فشل كامل في ادارة شؤون البلاد"، لافتا الى ان "الرئيس بري يبذل جهده في تذليل العقبات لتشكيل الحكومة لأنه يدرك حجم المأساة الكبرى في لبنان وخوفا من الانفجار الاجتماعي الذي هو أكثر المسؤولين تحسسا بخطورته. المطلوب الآن وبإلحاح، إيجاد حل لإنقاذ الشعب الجائع والإقتصاد المنهار وهجرة اللبنانيين".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us