هدوء مستتب جنوب الليطاني

خبريات 22 حزيران , 2021 - 4:10 م

 

وصفت مصادر متابعة جنوب الليطاني لـ"لبنان الكبير" الوضع في منطقة عمليات "اليونيفيل" خلال الاسبوعين الماضيين بالاكثر هدوءا واستقرارا منذ مدة طويلة.

وسجلت المصادر ملاحظتين خلال هذين الاسبوعين: تصفير عدد الاعتراضات "الاهلية" على دوريات القوات الدولية، وخفض مشاركة الجيش اللبناني في الدوريات الى جانب اليونيفيل.

ورأت ان عدم احتكاك الاهالي بالقوات الدولية كما كان يحدث في السابق، قد يكون ناجما عن قرار لدى قوى لها حضورها القوي بعدم التعرض لدوريات اليونيفيل ربطا باحداث محلية وإقليمية.

اما بالنسبة لخفض عدد الدوريات المشتركة بين الجيش و"اليونيفيل" فأشارت الى ان ذلك ناجم عن عاملين: عدم وجود ما يستدعي ذلك طالما ان "اليونيفيل" تنفذ دورياتها، واما لشح في مادة المازوت الذي تعاني منه عدد من قطعات الجيش العملانية، ما يفرض حجز الكميات الموجودة لمواكبة ما يطرأ من احداث.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us