السعودية تنشغل مجددا بلبنان

خبريات 1 تموز , 2021 - 1:12 ص

 

علم موقع "لبنان الكبير" من مصادر ديبلوماسية مطلعة أن الاجتماع الذي حصل على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد "داعش" في روما وضم وزراء خارجية الولايات المتحدة الأميركية أنتوني بلينكن، وفرنسا جان إيف لودريان والسعودية فيصل بن فرحان، شكل مفاجئة بعودة المملكة الى النقاش في الأزمة اللبنانية.

واشارت المصادر الى ان الاجتماع كان مفصليا فيما يتعلق بالملف اللبناني وتناول جملة مواضيع أبرزها تشكيل الحكومة، لا سيما ان التنسيق الاميركي الفرنسي يتصاعد لجهة الإهتمام بلبنان.

وفي المعلومات أن تشكيل حكومة وامكانية تقديم الرئيس المكلف سعد الحريري صيغة جديدة وفق ٢٤ وزيرا قد تكون المخرج في هذه الفترة، وفي حال إستمرار تعنت الرئيس ميشال عون وعدم قبوله بتسمية الحريري كل الوزراء. وقد يكون التوجه نحو الاعتذار وتشكيل حكومة لإجراء الانتخابات النيابية.

وكانت تغريدة بلينكن على موقع "تويتر" مهمة لجهة الضغط بإتجاه حل الازمة اللبنانية لا سيما قوله: "أجريت مناقشة مهمة مع نظيري السعودي ‏والفرنسي حول ضرورة أن يُظهر القادة السياسيون في لبنان قيادتهم الحقيقية من ‏خلال تنفيذ الإصلاحات التي طال إنتظارها لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتوفير ‏الإغاثة التي يحتاجها الشعب اللبناني بشدة".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us