عقوبات على سياسيين فئة أولى باصرار فرنسي والماني

خبريات 13 تموز , 2021 - 3:23 م

 

علم موقع "لبنان الكبير" من مصادر في الاتحاد الاوروبي أن الإجتماع الذي عقد بخصوص العقوبات على مسؤولين لبنانيين شهد إصرارا فرنسيا والمانيا من أجل فرض هذه العقوبات، التي ستطال مسؤولين من الفئة الأولى وليس الثانية وهي من كافة الطوائف اللبنانية، لا سيما كل من ساهم في عرقلة مسار تشكيل الحكومة، وقد آثرت المصادر عدم الدخول في الأسماء حاليا نظرا لأهميتها.

كما علم "لبنان الكبير" من مصادر ديبلوماسية رفيعة أن هنغاريا والتي كان يعول النائب جبران باسيل على رفضها هذه العقوبات لا تتدخل في زواريب السياسة اللبنانية مقابل مصالحها العليا مع دول الاتحاد الاوروبي وفي قضية حساسة كهذه ، وقد وافقت على العقوبات كما باقي الدول الأعضاء في الإتحاد.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us