خير الرئاسة… التشاور

لبنان الكبير

شهد مجلس النواب اليوم اجتماعاً تشاورياً بين الكتل النيابية حول ملف اللاجئين السوريين في لبنان والهبة الاوروربية، بهدف الخروج بتوصية موّحدة تُظهر وحدة اللبنانيين بعيداً من الشعبوية والعنصرية ومنطق المزايدات.

وهنا يبرز السؤال: الا يمكن لهذه الكتل ان تجتمع على “النسق التشاوري” نفسه في ملف رئاسة الجمهورية؟ فاذا التجربة اليوم نجحت اقله في الاجتماع وسبقتها تجربة تشاورية أدت الى التمديد لقادة الاجهزة الأمنية، فلما لا تعقد الكتل لقاء تشاوريا تنسيقيا يفكك عقد الاستحقاق الرئاسي؟

شارك المقال