بلبلة في الجبل... هل "طريق المقاومة" تمر من مستشفى؟

خبريات 22 آب , 2021 - 9:07 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

عَلِم موقع "لبنان الكبير" أنّ جهات سياسية نافذة في منطقة الجبل تُنَبِّه إلى ما يُحضّر لمستشفى حكومي في قضاء عاليه إذّ أنّ مسؤولاً كبيراً في "حزب الله" يَسعى لتسليم مركز القرار في المستشفى لمصلحة أشخاص ينتمون لنائب ممانع من المنطقة.

أمر من شأنه أن يُهدّد إستمرارية عمل المستشفى إذ أنّ أهالي المنطقة يرفضون تسليم الإدارة للجهة السياسية المسيطرة على قرار وزارة الصحة. ويتساءلون حول إصرار الممانعة على السيطرة على المستشفى وتسييس هذا الملف تحت قاعدة: هل باتت المقاومة تَمرّ من منطقتنا؟ وما المطلوب؟

وهنا إشارة إلى تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في هذا الإطار التي استغرب فيها ما يُحضَّر للمستشفى حيث "دخلت الحزبية الضيّقة على الخط برعاية إلهية وبعض من فلول الثورة لتخريب هذا الصرح الطبي"، حسب جنبلاط.

وفي السياق عينه، لا بد من الإشارة إلى أنّ المستشفى أُسس وتطوّر بتضحيات أبناء المنطقة الغاضبين والمصرّين على التصدّي للقرار الإنقلابي الذي يريد إعطاء المستشفى صبغة وإلباسه ثوبًا ليس له أو لأهله.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us